الجامعات الإماراتية تتبني التعليم من خلال الموبايل

اجتمع عدد من الخبراء والمختصين في الموبايل و التعليم الرقمي في دبي خلال مهرجان HCT للتعليم من خلال الموبايل, حيث ناقشوا أفضل الطرق العالمية في التعليم من خلال الانترنت، و شارك في اللقاء المئات من خبراء التعليم و التقنية في الحدث الذي نظم قبل فترة وجيزة. و قدم في المهرجان سلسة من ورشات العمل و جلسات النقاش و التي عقدت لتسهيل مشاركة الافكار عن الطرق الاكثر فعالية في استخدام تقنيات التعليم الجديدة عبر الموبيل.

و في سبتمبر من عام 2013 اطلق الشيخ محمد بن راشد نائب رئيس و رئيس وزراء الامارات و حاكم دبي مبادرة التعليم من خلال الموبايل في الامارات، و التي حولت التعليم في ثلاثة من مؤسسات التعليم الجامعي في الامارات، وهذه المبادرة هي من اكبر المبادرات على مستوى الدول في التعليم من خلال الموبايل في العالم.

و تم تزويد بأكثر من 14,000 من الطبة الجدد و طلبة السنوات الاولى في جامعات كليات التقنية العليا و جامعة زايد و جامعة الإمارات بأجهزة آي باد متضمنة محتوى رقمي تعليمي.

و كانت بيرسون وهي أكبر شركة تعليم في العالم قد عملت بشكل مباشر مع HCT لتطوير محتوى رقمي للموبايل للطلبة و ذلك ضمن مباردة التعليم من خلال الموبايل الفيدرالية.
و اعلن مركز HTC للبحوث التطبيقية و التدريب و بيرسون عن نيتهم لانشاء مركز التعليم من خلال الموبايل في الامارات, و التي ستقدم التقنية, و تصميم المساقات و تصميم تطوير اعضاء هيئة التدريس لمؤسسات التعليم الجامعي الفدرالية في الامارات.

 

التعليم الجوال بالجامعات الإماراتية

الجامعات الإماراتية تستخدم التعليم الجوال

Comments

Comments

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه:
التخطي إلى شريط الأدوات