نشر العروض التقديمية التعليمية عبر شبكة presentationtube

presentationtube

إعداد: د. علاء صادق جامعة السلطان قابوس

إعداد: د. علاء صادق
جامعة السلطان قابوس

 

عروض الفيديو التقديمية

تطورت برامج العروض التقديمية في السنوات الأخيرة و إزدادت شهرتها و أهميتها و خاصة مع الاحتياج المتنامي إلي إنتاج و تطوير و استخدام محتوى إلكتروني مدعوم بالوسائط المتعددة المسموعة و المرئية. هذه البرامج و الأدوات إذا ما أحسن استغلالها يمكن أن تساعد بشكل كبير في انتاج عروض فعالة و شيقة للمستخدمين. فبرنامج ميكروسوفت بوربيونت، علي سبيل المثال، هو واحد من أشهر هذه الأدوات و الذي يستخدم علي نطاق واسع من قبل مقدمي العروض في شتى المجالات. فهو سهل الاستخدام، و يساعد المعلمين و مقدمي العروض علي إنشاء عروضهم التي تناسب العديد من المواقف و تجذب أنتباه الحضور. كما تساعد مقدم العرض علي تحديد النقاط الرئيسية في عرضه بسهولة و التقدم خطوة بخطوة نحو تقديم التفصيلات أثناء عملية العرض، و الذي يتكون من بيئة رسومسة تفاعلية جذابة تدمج النص و الصورة و الرسوم التوضيحية و البيانية وملفات الفيديو، و التي قلما يمكن جمعها و دمجها في مكان واحد كما في عروض البوربوينت.

و لكي تستخدم برامج العروض التقديمية بنجاح، لابد لمقدم العرض أن يوجه الحضور خلال عملية عرض الشرائح، وأن يحافظ علي اهتمامهم، وأن يجذبهم للإستمرار في متابعة العرض، و أن يجيب عن أسئلتهم و استفساراتهم. و بالتالي فإن الاستخدام الفعال لعروض البوربوينت يتطلب في معظم الأحيان جهاز عرض و شاشة كبيرة للاستخدام داخل قاعات العروض أو الفصول الدراسية. بمعنى آخر، إذا شاهد الحضور شرائح العرض التقديمي بمعزل عن مقدم العرض، فإن الفائدة المرجوة من عملية العرض سوف تكون محدودة إلي أبعد الحدود و ربما لا يستطيع معظم المشاهدين تتبع المحتوى أو فهم رؤية معد العرض. و باتالي فإنه، و بصرف النظر عن أية تحفظات علي فعالية عروض البوربوينت، فإن الاستخدام الفعال لهذه العروض يتوقف بدرجة كبيرة علي قدرة مقدم العرض علي توجيه و مساعدة مشاهدي العرض، مما يؤكد علي أهمية التركيز علي سبل و أستراتيجيات و أساليب استخدام العروض التقديمية داخل و خارج قاعات العرض، و ليس التركيز علي برنامج العروض التقديمية في حد ذاته.

و يولي الأفراد و المؤسسات اليوم أهمية كبيرة لمواد الفيديو المعدة مسبقاً لإمكاناتها الكبيرة في مجال دعم المستخدمين و المتعلمين، حيث أن تقديم مواد مواد الفيديو تعمل علي جذب انتباهم و أهتمامهم و تفتح قنوات جديدة للتواصل معهم سواء في بيئات التعلم النمطية أو في بيئات التعلم الإلكتروني. كما أن مواد الفيديو تعد محببة و مقبولة اجتماعياً عن غيرها بشكل كبير و تتيح للمتعلم التحكم الكامل في عملية العرض سواء بالتقديم أو التأخير أو الإيقاف المؤقت، و خاصة مع دعمها من قبل مشغلات الفيديو المحمولة و الهواتف الذكية، مما يتيح الفرصة للتفاعل بين المشاهد و المحتوى بشكل جيد.

برزنتيشن تيوب

يهدف برزنتيشن تيوب إلى تشجيع و مساعدة المعلمين و الطلاب في عالمنا العربي علي إنتاج و مشاركة عروض فيديو تقديمية ذات جودة عالية بطريقة مبتكرة. يقدم برزنتيشن تيوب برنامج لتسجيل العروض و شبكة لمشاركة العروض في صيغة فيديو تفاعلي عبر الانترنت. يقوم البرنامج بدمج مجموعة متنوعة من المعينات السمعية و البصرية، بما في ذلك صوت و صورة مقدم العرض، شرائح الباوربوينت، لوحة الكتابة ، لوحة الرسم، و محتوى الإنترنت. باستخدام المعينات البصرية كلوحة الرسم مثلاً، يمكن لمقدم العرض رسم الخطوط والمنحنيات والرسوم البيانية والأشكال أثناء تقديم العرض لتوضيح فكرة أو مفهوم جديد. كما يمكنه استخدام لوحة الكتابة لكتابة العبارات و المعادلات و التعليقات على الشاشة أثناء تسجيل الفيديو، مما يجعلها أداة مثالية لتوضيح و شرح محتوى العروض. تمكن شبكة برزنتيشن تيوب المستخدم من تصفح عرض الفيديو باستخدام الشرائح عن طريق الضغط علي الشريحة المراد مشاهدة مقطع الفيديو المرتبط بها . قام بتطوير و تمويل و إدارة شبكة برزنتيشن تيوب د. علاء صادق و الذي يعمل أستاذ مساعداً لتكنولوجيا التعليم بقسم تكنولوجيا التعليم و التعلم، بكلية التربية، جامعة السلطان قابوس، سلطنة عمان.

 pt

 

 

 

 

فوائد عروض الفيديو التقديمية

– يفضل الطلاب عروض الفيديو بشكل كبير مقارنة ببقية أنواع المحتوى، حتى في حالة حضور العرض مع مقدم العرض أو مشاهدة العرض من قبل.

– تحافظ علي وقت و جهد مقدم العرض، حيث أن تسجيل العرض و جعله متوافراً مسبقاً أو لاحقاً علي الإنترنت يتيح الفرصة لمقدم العرض للتفاعل أكثر مع الحضور أو الطلاب و الإجابة عن استفساراتهم و لا يكلفه عناء إعادة أو تكرار العرض.

– تؤكد علي الدور الإجتماعي للمعلم و حضوره أثناء تقديم المحتوى، حيث يطمئن معظم الطلاب إلي رؤية صور معلميهم و سماع صوتهم في عروض الفيديو.

– سهلة الإعداد مقارنة ببقية أنواع العروض الأخرى.

– لا تتطلب الإلمام بمهارات متقدمة لإعداد المحتوى، كاستخدام أدوات البرمجة أو برامج تأليف المحتوى الإلكتروني.

– مفيدة بشكل كبير في المراجعات و قبيل الإختبارات أو للطلاب الذين لا يتمكنون من الحضور أو الإنتظام في محاضراتهم لأي سبب، أو في برامج التعليم عن بعد.

– تساعد الطلاب الذين يعانون من صعوبات في فهم لغة العرض أو الإنتباه لمقدم العرض و خاصة في وجود المجموعات الكبيرة من الطلبة أو الحضور.

– تساعد الطلاب الذي يعانون من صعوبات في التعلم أو في فهم لغة مقدم العرض.

– تساعد الطلاب علي فهم الموضوعات المعقدة و التي تحوي العديد من التفصيلات أو المعادلات أو العلاقات التي تحتاج إلي شرح و توضيح مقدم العرض.

– توفر فرصة جدية للتواصل و التفاعل اللاحق مع مقدم العرض أو الأساتذة خارج قاعات المحاضرات.

– توفر الفرصة كاملة للمشاهد للتحكم في سرعة و اسلوب العرض سواء بالتقدم أو الرجوع أو الإيقاف المؤقت.

– مرنة من حيث مكان و زمان المشاهدة، كما يمكن تضمينها في العديد من المواقف و الإستراتيجيات التعليمية داخل و خارج الصفوف الدراسية.

 

Comments

Comments

  عروض الفيديو التقديمية تطورت برامج العروض التقديمية في السنوات الأخيرة و إزدادت شهرتها و أهميتها و خاصة مع الاحتياج المتنامي إلي إنتاج و تطوير و استخدام محتوى إلكتروني مدعوم بالوسائط المتعددة المسموعة و المرئية. هذه البرامج و الأدوات إذا ما أحسن استغلالها يمكن أن تساعد بشكل كبير في انتاج عروض فعالة و شيقة للمستخدمين. فبرنامج ميكروسوفت بوربيونت، علي سبيل المثال، هو واحد من أشهر هذه الأدوات و الذي يستخدم علي نطاق واسع من قبل مقدمي العروض في شتى المجالات. فهو سهل الاستخدام، و يساعد المعلمين و مقدمي العروض علي…

عناصر المراجعه :

تقييم المستخدمون: 4.8 ( 1 أصوات)

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه:
التخطي إلى شريط الأدوات