أتجاهات التطوير في بيئات التعلم الإلكتروني: الجزء الأول

إعداد د. مصطفى جودت صالح

د. مصطفى جودت صالح

لقد حاول التربويون معالجة المشكلات التربوية والتعليمية في بيئة التعلم التقليدية بوسائل عدة ؛ كان من أبرزها إيجاد بيئة تعلم إلكترونية بديلة باستخدام إمكانيات تقنية المعلومات والاتصال لتصميم العمليات المختلفة للتعلم وإدارتها وتقويمها وتطويرها؛ مثل بناء الكائنات التعليمية، وأساليب تقديم المواد التعليمية ومتابعة تعلم الطلاب؛ والواجبات. وتتكون هذه البيئة الافتراضية من مجموعة من الأدوات والحزم البرمجية التي تم تطويرها لتساعد المعلمين على إدارة العمليات المختلفة في بيئات التعليم الإلكتروني ( Blackboard, Moodle, Atutor,.. )، وعلى تصـميم المقررات الإلكترونية المعتمدة على الإنترنت، أو على الشبكات (eBook Edit Pro, Macromedia family, Camtasia Studio,… ). كما تمكن المتعلمين من إجراء عمليات التعلم والتقويم الذاتي.

 

المقصود ببيئات التعلم :

إن التعليم كعملية تتم بتفاعل كل من المعلم والمتعلم تفاعلا مباشرا أو غير مباشرا ، فالتفاعل المباشر يتم فيه الاتصال وجها لوجه ، أما التفاعل غير المباشر فيتم عبر وسائل مختلفة منها ما هو ورقي كالتعلم عبر الكتب والمواد المطبوعة ، ومنها ما هو غير ورقي كالتعلم المعتمد على الحاسب والتعلم باستخدام الفيديو والبث الفضائي .

إلا أن التعليم اكتسب بعدا جديدا بدخول تكنولوجيا التعليم الإلكتروني والمعتمدة على الشبكات ونظم المعلومات الميدان ، وذلك لأنه فضلا عن سماحه بالتفاعل غير المباشر مع المعلم فإنه سمح بتفاعل آخر للطالب مع عناصر تعلم شكلت في مجملها ما يسمى الآن ببيئات التعلم .

بيئات التعلم إما أن تكون بيئات تقليدية ، وهي تلك البيئات التي يتواجد فيها كل من المعلم والمتعلم والمحتوى التعليمي في حيز فيزيائي واحد ، وإما أن تكون إلكترونية ، وهي تلك البيئات التي تسمح للطالب بالتفاعل مع مصادر التعلم البشرية وغير البشرية الواقعي منها والافتراضي لكي يحدث التعلم سواء كان هذا التفاعل متزامنا ، أو غير متزامن.

وكما أن المعلم يحتاج لمهارات لإدارة بيئة التعلم المدرسية ، وإدارة الفصل الدراسي التقليدي ليحقق أهداف العملية التعليمية ، فإن التعلم في بيئات التعلم الإلكترونية يحتاج لمهارات لإدارة عناصر تلك البيئات بالشكل الذي يحقق أهداف التعلم .

 

تطور مفهوم بيئات التعلم :

لقد تطور مفهوم بيئات التعلم من مفهوم سابق له هو نظم إدارة المحتوى ، ونظم إدارة المحتوى هي نظم معتمدة على الحاسب Computer Based تستخدم قواعد البيانات بشكل أساسي لحفظ وتقديم المحتوى الإلكتروني فضلا عن تقييد الوصول إليه وتخصيص هذا المحتوى نسبة إلى المستخدمين أو محددات أخرى يضعها مدير النظام ( مدير البيئة الإلكترونية ) .

  1. استخدام نظم إدارة المحتوى Content Management System في إدارة مصادر التعلم : استخدمت نظم إدارة المحتوى عبر الإنترنت في نشر الاخبار والمقالات في بادئ الأمر ، ولما كان هناك حاجة لنشر مصادر التعلم عبر الإنترنت ، فقد تم توظيف تلك النظم في بادئ الامر تحت مسمى Learning Gateways أو Learning Portals أي بوابات التعلم واستخدمت كبوابات للمدارس والجامعات يتم نشر بعض أشكال المحتوى عليها من حين لآخر واعتبر أحد أشكال بيئات التعلم . وقد زودت تلك البوابات بأدوات الاتصال المتزامن وغير المتزامن كالمنتديات والقوائم البريدية وغرف المحادثة أو الدردشة . وقد سمحت تلك البوابات بتخصيص مستخدميها عن طريق استخدام كلمات المرور والتي تسمح لبعض الأعضاء بنشر المحتوى أو الوصول لأشكال محددة منه .
من أشهر أنظمة إدارة المحتوى ما يلي :
  • نظام Joomla وهو من أشهر نظم إدارة المحتوى وتوجد منه إصدارات معربة وتوجد إصدارات مخصصة منه للتعليم فيما يعرف Joomla LMS ويمكن الدخول عليها مباشرة من الرابط التالي http://www.joomlalms.com :

joomlaLMS

  • نظام دروبال Drupal CMC : أحد أشهر أنظمة إدارة المحتوى ويستخدم في إدارة البوابات والمواقع المختلفة ، كما أن له بعض الإصدارات الخاصة لإدارة المقررات والمواقع التعليمية .
  1. استخدام نظم مخصصة لإدارة المقررات التعليمية Course Management Systems : تعرف كذلك باختصار CMS وهي نظم نشأت في الأساس لعرض المقررات التعليمية وإدارتها ، وظهرت بالتوازي أنظمة أخرى لإدارة التعلم وتسجيل الطلاب والتفاعل معهم عرفت بنظم إدارة التعلم LMS إلا أنه ما لبثت تلك النظم أن اندمجت مع بعضها البعض لتظهر لنا نظم إدارة محتوى التعلم LCMS وهي تقريبا تمثل معظم النظم المستخدمة حاليا :drupalLMS
  • نظام Moodle : من أشهر أنظمة إدارة المحتوى التعليمي أو أنظمة إدارة التعلم بمفهومها الحديث وهو من الأنظمة المعتمدة من اليونسكو وله عديد من الإصدارات كما أنه نظام مفتوح المصدر أي مكن للجامعة أو المؤسسة التعليمية أن تخصصه أو تتحكم في وظائفه كما تشاء ، الإصدارات الأخيرة من النظام تدعم تكنولوجيا Web 2.0 كالمدونات والشبكات الاجتماعية والوكيكي.
    Moodle
  • نظام Atutor : هو من الأنظمة مفتوحة المصدر كذلك ومجاني يستخدم في عدد من الجامعات العالمية والعربية إلا أنه أقل شهرة من نظام الموديل ، وتوجد منه إصدارات خاصة تدعم التعلم التعاوني وبيئات العمل من خلال الشبكات الاجتماعية .
    atutor

 

  1. شبكات التعلم الاجتماعية Social Learning Networks : شكل آخر من بيئات التعلم الإلكترونية تعتمد أساسا على الشبكات الاجتماعية في نشر وإدارة مصادر التعلم وتخصيصها للطلاب ، ويخلط البعض بيناها وبين شبكة FaceBook الاجتماعية الشهرية ، إلا أن هذا النوع من الشبكات هو مخصص للتعليم وبه أدوات خاصة بإنشاء المقررات وتقسيم الطلاب ، وإعطاء الواجبات , وتخصيص المهام ومتابعة تقارير الطلاب …. الخ ، ومن أشهر الشبكات التي تقدم هذا النوع من الخدمات شبكة EDMODO وشبكة ning .
    edmodo

رغم أن بداية الشبكات الاجتماعية بشكل عام تم في الجامعات والمؤسسات التعليمية، إلا أن الغرض من استخدامها كان في الأساس هو التعارف والترابط عبر الإنترنت، لكن مع تنامي مستخدمي الشبكات الاجتماعية ظهرت شبكات اجتماعية متخصصة في التعليم تختلف وظيفياً عن الشبكات الاجتماعية العامة التي تتيح بدورها عمل مجتمعات متخصصة داخلها لكنها تظل شبكات عامة. ومن الشبكات الاجتماعية التعليمية ما يلي:

  • شبكة Classroom 2.0: أصبح هذا الموقع بمثابة مجتمع على الإنترنت للمعلمين ومكاناً لتبادل المعلومات بين المعلمين حول أدوات الويب 2.0 وغيرها من التكنولوجيا التعليم. كما يقدم الموقع خدمات الاجتماعات المتزامنة عبر الصوت والفيديو Webinars، ورغم أن هذه الشبكة تعد شبكة تعليمية مجانية لكنها ليست مفتوحة حيث يتم عمل التسجيل وانتظار الموافقة قبل بدء إنشاء الصفحة الخاصة بها. (http://www.classroom20.com)
  • شبكة Carnets2 : شبكة اجتماعية أكاديمية تربط أعضاء هيئة التدريس بالطلاب والموظفين في جامعة باريس ديكارت (فرنسا) وقد صممت الشبكة على المستوى الجامعي، وهي جزء من شبكة Elgg. (parisdescartes.fr)
  • شبكة دوائر الطلاب Students Circle Network : تربط بين الطلاب، والمؤسسات التعليمية والمعلمين. تتيح الشبكة مصادر لأكثر من 10 آلاف دورة ، كما تضم الشبكة أكثر من خمس عشرة مجموعة دراسة مقسمة حسب التخصصات، كما تتيح خدمات كتلك التي تقدمها شبكة الفيسبوك فضلاً عن خدمات جامعية أخرى كمعلومات عن المنح الدراسية والبعثات. بالإضافة إلى ذلك تقدم الشبكة بيئة خصبة لتوصيل وتبادل الأفكار والتعلم بين الطلاب. (net)
  • شبكة orkut: هي شبكة تديرها شركة جوجل الشهيرة وهي شبكة عامة في مجملها لكنها وعبر خدمة جوجل للتعليم تقدم عدد من الشبكات التعليمية الفرعية . (orkut.com‏)
  • شبكة Epals: تقوم هذه الشبكة الاجتماعية على تبادل الوسائل الاجتماعية فيما بين الأعضاء من الطلاب ، وتعد بيئة خصبة للتعلم التعاوني ومشاركة الموارد بين الزملاء. ولعل أهم ما يميز تلك الشبكة إعطائها أدواراً للأعضاء كالتمييز بين عضوية المعلم وعضوية الطلاب. كما أنها تقسم إلى شبكتين، الأولى تسمى فضاء التعلم أو Epals Learning Space وخاصة بمراحل التعليم قبل الجامعي، وتهتم بمشاركة الموارد ودعم التعلم التعاوني بين الطلاب، والثانية تسمى بالمجتمع العالمي Epals Global Community وتربط بين المؤسسات التعليمية والطلاب. (epals.com)

 

  1. بيئات التعلم الشخصية Personal Learning Environments(PLE) :

نقل هذا المصطلح مفهوم بيئات التعلم من نظم لإدارة محتوى مصادر التعلم والمتعلمين إلى بيئة تفاعلية موزعة تسمح لكل طالب أن يختار ما يناسبه من أدوات ويجمعها في بيئة مخصصة ليوظفها في تعلمه الإلكتروني ، ويسري نفس المبدأ بالنسبة للمعلم فهي تسمح للمعلم باختيار أدوات نشر المحتوى التي تناسبه ، إلا أن هذا النوع من بيئات التعلم ركز على نشر المحتوى وإدارته أكثر من إدارة التفاعل بين الطلاب والمعلمين .

 

  1. بيئات التعلم الافتراضية ثلاثية الأبعاد : أستخدم هذا المصطلح ليصف استخدام بيئات افتراضية ثلاثية الأبعاد في التعليم ولعل أشهر تطبيقات هذا النوع من البيئات ما يعرف حاليا بمشروع الحياة الثانية Second Life إلا أن هذا النوع من البيئات لم يشهد النجاح المتوقع نظرا لاحتياجاته لتجهيزات خاصة ومهارات متقدمة من المعلم والمتعلم في استخدامه .
    secondlife
  2. الجيل الثاني من بيئات التعلم الإلكتروني :  أطلق هذا المصطلح كمحاولة لوصف بيئات التعلم الإلكترونية المعتمدة على تكنولوجيا الجيل الثاني من الويب والتي لا تقع ضمن الفئات السابقة ، ومن أهم تلك التطبيقات ما يعرف بالـ Learning Agents أو وكلاء التعلم ولعل أشهر هذه التطبيقات في العالم العربي نظام ACADOX وهو ما يزال طور التطوير وتم تطويره بالمملكة العربية السعودية ، وهي بيئة مجانية تمزج بين تطبيق الشبكات الاجتماعية ، وبيئات التعلم الشخصية مستخدمة تقنيات وكلاء التعلم .

===============

المصدر : مادة تدريبية منشورة في 2012 عن بيئات التعلم الإلكتروني إعداد د. مصطفى جودت صالح.

Comments

Comments

لقد حاول التربويون معالجة المشكلات التربوية والتعليمية في بيئة التعلم التقليدية بوسائل عدة ؛ كان من أبرزها إيجاد بيئة تعلم إلكترونية بديلة باستخدام إمكانيات تقنية المعلومات والاتصال لتصميم العمليات المختلفة للتعلم وإدارتها وتقويمها وتطويرها؛ مثل بناء الكائنات التعليمية، وأساليب تقديم المواد التعليمية ومتابعة تعلم الطلاب؛ والواجبات. وتتكون هذه البيئة الافتراضية من مجموعة من الأدوات والحزم البرمجية التي تم تطويرها لتساعد المعلمين على إدارة العمليات المختلفة في بيئات التعليم الإلكتروني ( Blackboard, Moodle, Atutor,.. )، وعلى تصـميم المقررات الإلكترونية المعتمدة على الإنترنت، أو على الشبكات (eBook Edit Pro, Macromedia family, Camtasia Studio,… ).…

عناصر المراجعه :

تقييم المستخدمون: 3.65 ( 4 أصوات)

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه:
التخطي إلى شريط الأدوات