مشكلات استخدام الاجهزة العاملة بنظام عرض LED قبل النوم .

د. مصطفى جودت مصطفى صالح

د. مصطفى جودت مصطفى صالح

نظرا لأني ممن يعانون من الأرق فقد أعتدت منذ أكثر من عقدين من الزمان القراءة قبل النوم لنصف ساعة وقد تمتد لساعة أحيانا، وحيث أني فقدت شغفي بقراءة الروايات منذ فترة ، فغالبا ما تتركز قراءاتي على المصادر الأكاديمية في مجال تخصصي أو بعض مجالات اهتمامي، ومع زيادة شغفنا جمعا بوسائل التواصل الاجتماعي من جهة والتطور الحاصل في الهواتف الجوالة من جهة أخرى، فقد أضيف إلى فترة ما قبل النوم تصفح المواقع الاجتماعية خاصة فيسبوك وتويتر ويوتيوب. ومحاولة مني لمساعدة نفسي عن النوم استبدلت القراءة من الكتب بشكلها التقليدي بما تتطلبه من إضاءة حولي ، ومجهود يدوي في حملها وتصفحها بجهاز قارئ للكتب بدأت بجهاز فوكسيت Foxit العامل بتكنولوجيا الحبر الإلكتروني ثم سرعان ما انتقلت إلى الكندل Kindle Paper White العامل بتقنية الإضاءة البيضاء أو ما يسمى تجاريا بالورق الأبيض.

ما أريد أن أصل إليه من مقدمتي هذه ، أني ومثلي عديد من الأشخاص ، قد حولتنا طبيعة الحياة من قراء لورق إلى مشاهدين لشاشات تعمل بتقنية LED: light-emitting electronic device  سواء عبر شاشات الجوال ، أو قارئات الكتب الإلكترونية خفيفة الوزن سهلة التداول والتي لا تحتاج لإضاءة حولنا عند القراءة ، لكن ما الآثار الجانبية لاستخدامها فلا يجود تكنولوجيا آمنة مائة في المئة.

عانيت منذ أدماني على القراءة الإلكترونية والتصفح الرقمي خاصة قبل النوم لزيادة فترة أرقي ، وشعوري بالتعب الدائم وجفاف في العين مما دفعني لمحاولة البحث عن الآثار الجانية لاستخدام الأجهزة الإلكترنية الباعثة للضوء .

141222131348-largeأثناء بحثي توصلت إلى مقال بعنوان “تاثير القارئات الإلكترونية الباعثة للضوء السلبية على النوم” ، المقال نشر في ديسمبر 2014 ويعبر عن دراسة حديثة تناولت سلبيات استخدام هذه الأجهزة قبل النوم خاصة في الظلام. ولعلمي أن كثير من هواة القراءة انتقلوا فعليا إلى القراءة الإلكترونية فأني رأيت أن أعرض لكم أهم ما جاء في تلك المقالة، خاصة وأنها بنيت على دراسة نشرت ضمن فعاليات مؤتمر الأكاديمية الوطنية للعلوم في 22 ديسمبر 2014 .

وقد أثبتت الدراسة أن التعرض للضوء الإلكتروني الأبيض أو الأزرق كما يسمى أحيانا أدى إلى اضطراب إيقاع الجسد، وفقا للدكتورة آن ماري Anne-Marie والتي أشارت إلى تأثر ساعات النوم، وأن من يتعرضون لهذا الضوء يستغرقون ساعات أطول ليناموا، كما أنهم يعانون من اضطراب الساعة البيولوجية، وانخفاظ إفراز الميلاتونين ، وانخفاض مستوى اليقظة في اليوم التالي “الشعور بالنعاس” أكثر ممن يقرأون الكتاب الورقي التقليدي.

read-night-big-SS

استعرضت الدراسة المشار إليها عددا من الدراسات السابقة التي تناولت تأثير الضوء الأزرق على الأعصاب وتثبيط افراز الميلاتونين، والساعة البيولوجية ، والتي أوضحت التأثير المباشر له على معدلات إفراز الميلاتونين، والشعور بالأرق، وبشكل عام فإن استخدام القارئات الإلكترونية الباعثة للضوء مباشرة قبل النوم أظهر تأثيرات سلبية على النوم عند من يعتادونها.

الدراسة المشار إليها درست عينة قوامها 12 مفحوص يقرأون بمتوسط 4 ساعات ليلا لمدة خمس أيام متتالية باستخدام أجهزة أي باد والقارئات الضوئية ، في مقابل استخدامهم للكتب التقليدية لنفس الفترة ، حيث بدأوا باستخدام الكتب التقليدية ، وتم فحصهم ثم تم انتقالهم إلى القراءة الإلكترونية قم أعيد الفحص، وقد أكدت نتائج الدراسة أن القراءة الإلكترونية من أجهزة باعثة للضوء في فترة المساء أدى لنقص إفراز الميلاتونين ، واضحرابات النوم ، وتأخر موعد النوم لساعة كاملة ، والشعور بالنعاس وعدم اليقطة بعد 8 ساعات نوم كاملة. وقد أشارت الدراسة إلى احتمالية التأثر بالأشكال الأخرى من القراءة الإلكترونية مثل القراءة عبر اللابتوب والحاسبات اللوحية بأشكالها.

وفي دراسة أخرى أجريت في جامعة ولاية بنسلفانيا واعلن عنها في نفس السابق والتي أجريت على عينة من المتطوعين قرأوا من السادسة إلى العاشرة مساءا مع قيامهم بالنوم من العاشرة مساءا إلى السادسة صباحا وقد ظهرت نفس النتائج تقريبا حيث اثر ذلك على معدل إفراز الميلاتونين واضطرابات النوم ، وحركة العين ، وعدم انتظام التنفس ونبضات القلب أثناء النوم.

لن أطيل عليكم في تفاصيل الدراسة لكن بشكل عام قد ظهر تجريبيا مشكلات عدة من استخدام القارئات الإلكترونية قبل النوم ولهذا فأنا أنصح على المستوى الشخصي للعودة ما أمكن للقراءة التقليدية، أو أن يتم تقليل ساعات القراءة الإلكترونية إلى أقل من ساعة واللا تكون مباشرة قبل النوم .

أخيرا أحب أن اشير لبيانات المقال المأخوذ عنه هذه المعلومات لمن يرغب في الرجوع إليه :

Anne-Marie Chang, Daniel Aeschbach, Jeanne F. Duffy, and Charles A. Czeisler. Evening use of light-emitting eReaders negatively affects sleep, circadian timing, and next-morning alertness. PNAS, December 22, 2014 DOI: 10.1073/pnas.1418490112

 

  Janice Wood (22dec. 2014).  Light-Emitting e-Readers Harm Quality of Sleep, http://psychcentral.com/news/2014/12/24/light-emitting-e-readers-harm-quality-of-sleep/79062.html

 

Comments

Comments

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه:
التخطي إلى شريط الأدوات