نموذج بدر الهدى خان للتعليم الإلكتروني

نموذج بدر الهدى خان للتعليم الإلكتروني

نموذج بدر الهدى خان للتعليم الإلكتروني

قدم بدر الهدى خان إطار عمل للتعليم الإلكتروني نشره في كتابة استراتيجيات التعليم الإلكتروني واعتبر هارفي سينج Harvey Singh 2003 هذا النموذج نقطة انطلاق لمشروعات تطوير التعليم الإلكتروني والتعليم المدمج، ويشير هارفي إلى أن أسلوب دمج التعليم التقليدي بالتعليم المدمج لا يتم بصورة واحدة بل يرتبط بطبيعة المؤسسة التي تقدمه ومقرراتها واستراتيجيات التدريس الخاصة بها، وتسعى المؤسسات التي تقدم هذا النمط من التعليم إلى تقديم المحتوى المناسب في صورة مناسبة للمتعلم المناسب في الوقت المناسب ودمج الوسائل المختلفة في التعليم جاء لتلبية تلك الحاجة

يشير خان(2005) إلى أن النجاح في إدارة نظام التعلم الالكتروني هي عملية منظومية تتألف من مجموعة من الخطوات وتتضمن التخطيط والتقويم والتصميم فيل البدء بالتطبيق. بحيث يحدث ذلك تغيرا في النظام بشكل شامل ولا يقتصر فقط على المتعلمين. وحتى يحقق نظام التعلم الالكتروني أهدافه يجب أن يكون واضحا، ومتمركزا حول المتعلم، ويمتلك بيئة تعلم ذات خدمات ومرافق سهلة ومرنة، ويحقق رضا جميع القطاعات من إداريين ومعلمين ومتعلمين.

إن نمط خان يعد مرشدا ودليلا لآلية التحول نحو إنجاح بيئة التعلم الالكتروني لتوضيحه عوامل ذلك النجاح والياته بشكل نظري وعملي في آن واحد.

ما هي احتياجات وآليات توفير بيئات تعلم مرنة للمعلمين أينما تواجدوا؟ .. لقد كان هذا السؤال هو البذرة الأولى لنموذج خان للتعلم الالكتروني . ويشتمل هذا الإطار على ثمانية أبعاد تتناول البعد المؤسسي والبعد الإداري والبعد التقني والبعد التربوي والبعد الأخلاقي وتصميم الواجهة ودعم المصادر وأخيراً التقويم.

ولكل بعد من هذه الأبعاد أبعاد فرعية. وفي ما يلي وصف لكل بعد من هذه الأبعاد، كما وردت في خان (2005):

أبعاد نموذج بدر الهدى خان للتعليم الإلكتروني

أبعاد نموذج بدر الهدى خان للتعليم الإلكتروني

 

  • المؤسسة

يهتم هذا البعد بالشؤون الإدارية والأكاديمية وخدمات الطلبة المتعلقة بالتعلم الالكتروني، من خلال تطوير استراتجيات شاملة وخطط متعلقة بها، مثل تقويم الاحتياجات ومدى الجاهزية البشرية والتقنية واحتساب الميزانيات ورصدها ، هذا في ما يتعلق بالشؤون الإدارية. أما فيما يتعلق في الجوانب الأكاديمية فيجب على المؤسسة أن تقوم بعملية التصميم الأكاديمي وخدمات الوسائط ثم التقويم الأكاديمي، وتطوير المقررات شكلا أو مضمونا واليات القبول والتسجيل ومعايير الجودة والعبء الأكاديمي وحجم الصف بالإضافة إلى حقوق الملكية الفكرية. أما المحور الأخير في هذا البعد يدور حول ضرورة الوعي إلى أن خدمات الطلبة في نظام التعلم الالكتروني واحتياجات المتعلمين مختلفة عن احتياجات المتعلمين التقليدين. لذا يجب البدء بعملية إرشاد وتوجيه المتعلمين وتقديم النصح والعون لهم، من خلال اللقاءات والنشرات والورش .

  • الإدارة

يهتم هذا البعد بجميع مراحل إدارة التعليم الالكتروني والتي تشمل التخطيط والتصميم والإنتاج والتقويم والصيانة والتقديم.

وقد قسمت إدارة التعليم الالكتروني إلى مرحلتين: إدارة تطوير المحتوى وإدارة عمليات التقديم والصيانة. ويتم بذلك توزيع الأدوار والمسؤوليات المتضمنة في التعلم الالكتروني لكل مرحلة وآلية التواصل فيما بينهم.

ويهتم هذا البعد ببحث قضايا البنية التحتية التكنولوجية في بيئة التعلم الالكتروني ويشمل ذلك تخطيط البنية التحتية والأجهزة والبرمجيات، ويعتمد ذلك على توفر الأجهزة بما فيها الحواسيب والخوادم والمودم وأجهزة الشبكات والطابعات والميكرفونات، كما تعتمد على توفر الكفاءات الفنية والتكنولوجية والمهارات لدى المعلمين والمتعلمين ووضع معايير وسياسات لتوظيف البنية التحتية.

  • البعد التربوي

ويهتم هذا البعد بمجموعة من القضايا المتعلقة بعمليتي التعليم والتعلم، وتشمل تحليل الجمهور وتحليل المحتوى وتحليل الهدف واتجاهات التصميم واستراتيجيات التعلم.

إن معرفة خصائص المتعلمين وتحديد احتياجاتهم يسهل عملية تحديد المحتوى الملائم للتعلم الالكتروني وآلية تصميمه عن المحتوى الذي يجب تقديمه تقليديا. واعتمادا على ذلك يتم تحديد الأهداف العامة والخاصة والمخرجات المتوقعة من كل مقرر واختيار أسلوب العرض المناسب له، ثم تحديد الأنشطة التعليمية الملائمة لتحقيق كل هدف مثل المحاكاة، المناقشة، التفاعل، دراسة الحالة والعرض التقديمي.

  • الأخلاق

يرتبط هذا البعد باعتبارات أخلاقية للتعلم الالكتروني من أهمها: التأثرات السياسية والاجتماعية، التنوع الثقافي والتحيز، والتنوع الجغرافي، وتنوع المتعلمين وفن السلوك والقضايا القانونية.

ويندرج تحت هذا البند أثر الوضع السياسي والاجتماعي على الاعتراف بهذا النمط من التعلم وملاءمته لبيئة المتعلمين. وعند تصميم بيئات التعلم الالكتروني يجب مراعاة التنوع الثقافي وأشكال التعلم تبعاً للمتعلمين وثقافتهم المختلفة ومواقعهم واحتياجاتهم الخاصة.

كما يركز هذا البعد على تزويد المعلمين والمتعلمين بإرشادات السلوك وآداب الشبكة وقواعد الحوار ومنتديات النقاش لتعزيز التصرف اللائق في المجتمع التعليمي عبر الانترنت.

وتشير شيا (1994 الوارد في خان 1995) إلى عشرة قواعد لآداب الشبكة ومنها احترام الآخرين، واحترام خصوصيات الآخرين والشعور الإنساني. كما يركز هذا البعد على القضايا القانونية مثل احترام الخصوصية والانتحال وحقوق الملكية الفكرية.

  • تصميم الواجهة

ويشير هذا البند إلى المظهر العام لبرنامج التعلم الالكتروني بما في ذلك تصميم الصفحات والمواقع، وتصميم المحتوى وتصفح الانترنت وسهولة الوصول وإمكانية الاستخدام.

ويجب التأكد من سهولة تصفح الموقع من مختلف المستعرضات الالكترونية والنصية، واستخدام مبادئ التصميم الجيدة والجذابة، بحيث يتمكن المتعلم من التحرك في الموقع بسهولة وسرعة، وذلك يتطلب إجراء اختبار لإمكانية الاستخدام لتحسين تصميم الواجهة من حيث الكفاءة، ورضا المستفيدين والفاعلية.

  • دعم المصادر

تكمن أهمية هذا البعد بتوفير الشعور بالأمان والثقة للمتعلمين من خلال توفير المساعدة لهم عندما يحتاجونها، كتقديم الدعم التعليمي والإرشادي والتقني، بدءا بتدريب المتعلمين على التقنيات الحديثة وآلية إدارة الوقت، بالإضافة إلى تقديم قائمة بأهم المشكلات التقنية المتوقعة وآلية حلها.

ويشمل هذا البند أيضا توفير مصادر الكترونية للمتعلمين مباشرة على الانترنت، أو غير مباشرة مثل مواد مرئية، أكثر الأسئلة تكرارا، قواميس، كتب الكترونية، مكتبات رقمية، ودوريات.

  • التقويم

ويشمل هذا البند على استراتيجيات التقويم التكويني والبناء باستخدام تقويم عملية تطوير محتوى التعلم الالكتروني وبيئته، وتقويم المتعلمين من خلال تقويم الأفراد وخدمات بيئة التعلم.

  • البعد التقني

ويبحث هذا البعد بالبنية التحتية لبيئة التعلم الإلكتروني ومدى توفر الأجهزة والخوادم اللازمة والبرمجيات بحيث تمتلك المؤسسة شبكة آمنة وتمتلك كفاءات بشرية في المجال التقني.

 

الاستشهاد المرجعي )MLA): د مصطفى جودت, "نموذج بدر الهدى خان للتعليم الإلكتروني," in بوابة تكنولوجيا التعليم, 27 مارس, 2015, http://drgawdat.edutech-portal.net/archives/14307.

المصادر :

  • خان , بدر الهدى (2005م) , استراتيجيات التعليم الالكتروني, ترجمة علي الموسوي واخرون ,ط1,شعاع النشر والعلوم ,حلب
  • عفونة، سائدة & زواهرة، سامي (2010)، التخطيط الاستراتيجي للتعليم الإلكتروني تبعا لنمط خان ، مقدم للمؤتمر والمعرض الدولي الثالث ” دور التعلم الالكتروني في تعزيز مجتمعات المعرفة”  ، مركز التعلم الالكتروني – جامعة البحرين في الفترة 6-8/4/2010
  • جودت، مصطفى & نجلة ، مراد (2006)، نموذج مقترح للتعليم الإلكتروني المدمج في ضوء تجربة كلية التربية الرياضية بالاسكندرية،تكنولوجيا التعليم دراسات وبحوث، (1)16 .
  • Singh, Harvey (Nov. 2003), Building Effective Blended Learning Programs, Educational Technology, 43(6) , pp. 51-54.

 

 

 

 

Comments

Comments

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه:
التخطي إلى شريط الأدوات