مناقشة رسالة دكتوراه بعنوان : تصميم بيئة تعلم إلكترونية تكيفية وفقاً لأساليب التعلم في مقرر الحاسب وأثرها في تنمية مهارات البرمجة والقابلية للاستخدام لدى تلاميذ المرحلة الإعدادية

تمت مناقشة رسالة دكتوراه بكلية الدراسات العليا بجامعة القاهرة في 9-1-2016 بعنوان

تصميم بيئة تعلم إلكترونية تكيفية وفقاً لأساليب التعلم في مقرر الحاسب وأثرها في تنمية مهارات البرمجة والقابلية للاستخدام لدى تلاميذ المرحلة الإعدادية

بحث مقدم للحصول على درجة دكتور الفلسفة فى التربية

تخصص تكنولوجيا التعليم

إعداد الباحثة

مروة محمد جمال الدين المحمدى عبد المقصود

مدرس مساعد – قسم تكنولوجيا التعليم- كلية الدراسات العليا للتربية

إشراف

marwa-m1

أ.د / نبيل جاد عزمي

أستاذ تكنولوجيا التعليم

كلية التربية

جامعة حلوان

أ.م.د / منال عبد العال مبارز

أستاذ تكنولوجيا التعليم المساعد

كلية الدراسات العليا للتربية

جامعة القاهرة

د / أحمد محمود فخري

مدرس تكنولوجيا التعليم

كلية الدراسات العليا للتربية

جامعة القاهرة

لجنة المناقشة والحكم:

marwa-m2

الأستاذ الدكتور/ محمد عطية خميس

أستاذ تكنولوجيا التعليم بكلية البنات للآداب والعلوم والتربية

جامعة عين شمس

(رئيساً)
الأستاذة الدكتورة / أمل عبدالفتاح سويدان

أستاذ تكنولوجيا التعليم، وعميد كلية الدراسات العليا للتربية

جامعة القاهرة

(عضواً)
الأستاذ الدكتور/ نبيل جاد عزمي

أستاذ تكنولوجيا التعليم، بكلية التربية

جامعة حلوان

(مشرفاً وعضواً)
الأستاذة الدكتورة/ منال عبدالعال مبارز

أستاذ تكنولوجيا التعليم المساعد، بكلية الدراسات العليا للتربية

جامعة القاهرة

(مشرفاً وعضواً)

مقدمة:

أصبح تكيف بيئة التعلم من المحاور الأساسية التي لقيت اهتماماً بالغاً في الأونة الأخيرة. وللوصول إلى التكيف يجب أن نضع بعين الاعتبار أساليب التعلم فمن خلالها تكون بيئة التعلم قادرة على التكيف وفقاً لاختلاف أساليب التعلم عند المتعلمين، وبالتالي أصبحت مهمة التطوير التي يقوم بها المصممون من المهام الجوهرية التي تشتمل على كثير من التحديات الكبيرة في تصميم بيئات التعلم الإلكترونية.

بينما يمكن إرجاع أصول بيئات التعلم التكيفية إلى مصدرين هما: نظم التعليم الذكية من جهة، وزيادة الاهتمام بالتعلم القائم على الويب من جهة أخرى، وكلما تنامت التطورات الحادثة في نظم التعلم الآلية والذكاء الاصطناعى، زادت التطورات في بيئات التعليم الذكية، وتهدف هذه النظم أو البيئات إلى تدعيم المتعلم أثناء عملية تعلمه كما هو الحال مع معلمه التقليدى، وعلى الرغم من تطور نظم ناجحة للغاية والتي لا تزال تستخدم مع الاستمرار في تطويرها إلا أن معظم هذه النظم قد تم تشغيلها واختبارها في المواقف التجريبية المعملية فقط، وأدى هذا إلى إدخال الآليات التكيفية ضمن نظم التعلم مما نتج عنه درجات مختلفة من دعم التعلم الفردي، حيث تغطى بيئات التعلم التكيفية مدى واسعاً من الآليات التكيفية بدءاً من النظم التي توظف بعض الأنماط البسيطة للتكيف باستخدام معرفة بدائية محدودة عن المتعلم، ووصولاً إلى بيئات تعلم موسعة مثل نظم التعلم الذكية.

وتعتبر القابلية للاستخدام سمة من أهم سمات البرمجيات وعادة ماترتبط بها سهولة الاستخدام لمعرفة مدى تفاعل المستخدمين مع النظام، وأصبح قياس قابلية الاستخدام أمراً مهماً للغاية؛ لأنه يعمل على توفير مجموعة من النتائج بناءً على مجموعات من التقديرات الكمية، والنوعية، والتي تساعد في عملية تطوير البرمجيات.

على الرغم من أن هناك توافق في الآراء حول إمكانية استخدام مصطلح قابلية الاستخدام، إلا أن هناك أساليب مختلفة لقياس كيفية الاستخدام، كما أن الكتاب لديهم آراء مختلفة حول كيفية قياس قابلية الاستخدام، ويقترح شاكيل Shackel (1991)لقياس قابلية الاستخدام قياس أريعة أبعاد للنظام لتحقيق كافة مستويات المعرفة هي الفعالية: الأداء في إنجاز المهام، وقبول التعلم: درجة من التعلم لإنجاز المهام، والمرونة: التكيف مع الاختلاف في المهام، والاتجاة: رضا المستخدم من النظام.

 

 

مشكلة البحث

تم تحديد مشكلة البحث في: عدم قدرة بيئات التعلم الإلكترونية الحالية على مراعاة الفروق الفردية بين المتعلمين، وأساليب تعلمهم، مما ينعكس على المستوى المعرفي والمهاري لمهارات البرمجة بلغة Visual Basic.NET في مقرر الكمبيوتر وتكنولوجيا المعلومات لدى تلاميذ الصف الثالث الإعدادى بصورة لا تحقق الأهداف الموضوعة لها، ما يتطلب الحاجة إلى إيجاد حلول، وبدائل باستخدام بيئات التعليم الإلكترونى التكيفية. ولذا جاء البحث الحالي كحل مقترح لهذه المشكلة.

من خلال ما سبق عرضه تم التعبير عن مشكلة البحث في: الحاجة إلى تصميم بيئة تعلم إلكترونية تكيفية وفقاً لأساليب في مقرر الحاسب لتنمية مهارات البرمجة وقياس مدى قابليتها للاستخدام في التعليم.

أسئلة البحث:

لذا قامت الباحثة بصياغة السؤال الرئيس التالى:

كيف يمكن تصميم بيئة تعلم إلكترونية تكيفية وفقاً لأساليب التعلم مقرر الحاسب لتنمية مهارات البرمجة لدى تلاميذ المرحلة الإعدادية وقياس مدى قابليتها للاستخدام؟

ومن خلال هذا السؤال الرئيس يتفرع عدد من الأسئلة الفرعية الأخرى، هى:

  1. ما مهارات البرمجة بلغة Visual Basic.NET المتضمنة في مقرر الكمبيوتر وتكنولوجيا المعلومات المراد تنميتها لدى تلاميذ المرحلة الإعدادية ؟
  2. ما معايير تصميم بيئة التعلم الإلكترونية التكيفية وفقاً لأساليب التعلم في مقرر الكمبيوتر وتكنولوجيا المعلومات لدى تلاميذ المرحلة الإعدادية ؟
  3. ما معايير قابلية استخدام بيئة التعلم الإلكترونية التكيفية فى مقرر الكمبيوتر وتكنولوجيا المعلومات لدى تلاميذ المرحلة الإعدادية ؟
  4. ما التصميم التعليمى لبيئة التعلم الإلكترونية التكيفية وفقاً لأساليب التعلم في مقرر الكمبيوتر وتكنولوجيا المعلومات لدى تلاميذ المرحلة الإعدادية ؟
  5. ما أثر بيئة التعلم الإلكترونية التكيفية وفقاً لأساليب التعلم الحسية (السمعي Auditory، البصريVisual ، الحركي Tactile-kinesthetic) على تنمية الجانب المعرفي لمهارات البرمجة بلغة Visual Basic. NET لدى تلاميذ المرحلة الإعدادية ؟
  6. ما أثر بيئة التعلم الإلكترونية التكيفية وفقاً لأساليب التعلم النفسية (التحليلي Analytic، الكلي Global أو Holistic) على تنمية الجانب المعرفي لمهارات البرمجة بلغة Visual Basic. NET لدى تلاميذ المرحلة الإعدادية؟
  7. ما أثر التفاعل بين أساليب التعلم الحسية (السمعي Auditory، البصريVisual ، الحركي Tactile-kinesthetic) و أساليب التعلم النفسية (التحليلي Analytic، الكلي Global أو Holistic) داخل بيئة التعلم الإلكترونية التكيفية على تنمية الجانب المعرفي لمهارات البرمجة بلغة Visual Basic. NET لدى تلاميذ المرحلة الإعدادية؟
  8. ما أثر بيئة التعلم الإلكترونية التكيفية وفقاً لأساليب التعلم الحسية (السمعي Auditory، البصريVisual ، الحركي Tactile-kinesthetic) على تنمية الجانب الأدائى لمهارات البرمجة بلغة Visual Basic. NET لدى تلاميذ المرحلة الإعدادية؟
  9. ما أثر بيئة التعلم الإلكترونية التكيفية وفقاً لأساليب التعلم النفسية (التحليلي Analytic، الكلي Global أو Holistic) على تنمية الجانب الأدائى لمهارات البرمجة بلغة Visual Basic. NET لدى تلاميذ المرحلة الإعدادية؟
  10. ما أثر التفاعل بين أساليب التعلم الحسية (السمعي Auditory، البصريVisual ، الحركي Tactile-kinesthetic) و أساليب التعلم النفسية (التحليلي Analytic، الكلي Global أو Holistic) داخل بيئة التعلم الإلكترونية التكيفية على تنمية الجانب الأدائى لمهارات البرمجة بلغة Visual Basic. NET لدى تلاميذ المرحلة الإعدادية ؟
  11. ما أثر تحقيق التعلم من خلال بيئة التعلم الإلكترونية التكيفية وفقاً لأساليب التعلم (الحسية والنفسية) لدرجة القابلية نحو استخدامها في التعليم لدى تلاميذ المرحلة الإعداداية؟

أهداف البحث:

هدف البحث الحالى إلى:

  • الكشف عن أثر بيئة التعلم الإلكترونية التكيفية وفقاً لأساليب التعلم الحسية (السمعي Auditory ، البصري Visual ، الحركي Tactile-kinesthetic) على تنمية الجانب المعرفي لمهارات البرمجة لدى تلاميذ المرحلة الإعدادية.
  • الكشف عن أثر بيئة التعلم الإلكترونية التكيفية وفقاً لأساليب التعلم النفسية (التحليلي Analytic ، الكلي Global أو Holistic) على تنمية الجانب المعرفي لمهارات البرمجة لدى تلاميذ المرحلة الإعدادية.
  • التعرف على أثر التفاعل بين أساليب التعلم الحسية (السمعي Auditory ، البصري Visual ، الحركي Tactile-kinesthetic) و أساليب التعلم النفسية (التحليلي Analytic ، الكلي Global أو Holistic) داخل بيئة التعلم الإلكترونية التكيفية على تنمية الجانب المعرفي لمهارات البرمجة لدى تلاميذ المرحلة الإعدادية.
  • الكشف عن أثر بيئة التعلم الإلكترونية التكيفية وفقاً لأساليب التعلم الحسية (السمعي Auditory ، البصري Visual ، الحركي Tactile-kinesthetic) على تنمية الجانب الأدائى لمهارات البرمجة لدى تلاميذ المرحلة الإعدادية.
  • الكشف عن أثر بيئة التعلم الإلكترونية التكيفية وفقاً لأساليب التعلم النفسية (التحليلي Analytic ، الكلي Global أو Holistic) على تنمية الجانب الأدائى لمهارات البرمجة لدى تلاميذ المرحلة الإعدادية.
  • التعرف على أثر التفاعل بين أساليب التعلم الحسية (السمعي Auditory ، البصري Visual ، الحركي Tactile-kinesthetic) و أساليب التعلم النفسية (التحليلي Analytic ، الكلي Global أو Holistic) داخل بيئة التعلم الإلكترونية التكيفية على تنمية الجانب الأدائى لمهارات البرمجة لدى تلاميذ المرحلة الإعدادية.
  • التعرف على مدى قابلية استخدام بيئة التعلم الإلكترونية التكيفية وفقاً لأساليب التعلم (الحسية والنفسية) لدى تلاميذ المرحلة الإعدادية.

مخرجات البحث:

  1. قائمة بمهارات البرمجة بلغة Visual Basic.NET المتضمنة في مقرر الكمبيوتر وتكنولوجيا المعلومات للصف الثالث الإعدادى. (من إعداد الباحثة)
  2. قائمة بمعايير تصميم بيئة التعلم الإلكترونية التكيفية وفقاً لأساليب التعلم لدى تلاميذ الصف الثالث الإعدادى. (من إعداد الباحثة)
  3. قائمة بمعايير القابلية للاستخدام والتي ينبغى مراعاتها عند تصميم بيئة التعلم الإلكترونية التكيفية المقترحة. (من إعداد الباحثة)
  4. تحديد التصميم التعليمى المناسب لتصميم وإنتاج بيئة التعلم الإلكترونية التكيفية وفقاً لأساليب التعلم الحسية (السمعي Auditory، البصري Visual، الحركي Tactile-kinesthetic) وأساليب التعلم النفسية (التحليلي Analytic ، الكلي Global أو Holistic). نموذج محمد خميس (2015م)

 

أهمية البحث:

قد يفيد البحث الحالى فى:

  • لفت إنتباه القائمین على التعلیم للاهتمام بالفروق الفردیة بین المتعلمين باستخدام الطرق، والاستراتیجیات التي تناسب قدراتهم واستعداداتهم ومیولهم .
  • تقديم معالجة تربوية وتكنولوجية قد تساعد المعلمون في مراعاه أساليب التعلم من خلال بيئة التعلم الإلكترونية التكيفية بهدف مساعدة المتعلم على أن يتعلم بفاعلية أكبر.
  • توصيل المعرفة لدى المتعلمين، وتطوير قدراتهم، ومهاراتهم من خلال بيئة تعلم إلكترونية تكيفية تقدم لهم فرص تعليم مختلفة، ومحتوى تعليمى إلكترونى متكيفاً مع أساليب تعلمهم.
  • زيادة دافعية المتعلمين نحو التعليم والتعلم من خلال بيئات تعلم إلكترونية تكيفية مبنية على الحاجات، والخبرات الحقيقة لهم.
  • تنمية بعض الجوانب المعرفية، والمهارية للبرمجة بلغة Visual Basic.NET لدى تلاميذ المرحلة الإعدادية.

حدود البحث:

أقتصر البحث الحالي على الحدود التالية:

  • أساليب التعلم الحسية وفقاً لنموذج دن ودن (الأسلوب السمعي Auditory، الأسلوب البصريVisual ، والأسلوب الحركي Tactile-kinesthetic) وأساليب التعلم النفسية وهى (التحليلي Analytic ، الكلي Global أو Holistic).
  • مقرر الحاسب (وتم تغيير المسمى إلى مقرر الكمبيوتر وتكنولوجيا المعلومات).
  • الوحدة الثانية من مقرر الكمبيوتر وتكنولوجيا المعلومات (التفرعBranching ) بلغة NET.
  • تم تطبيق تجربة البحث في الفصل الدراسى الثاني على مدرسة سنتريس الإعدادية بمركز أشمون – محافظة المنوفية.

منهـــج البحث:

اعتمد البحث الحالي على:

  1. المنهج الوصفي التحليلي: لإعداد قائمة معايير تصميم بيئة التعلم الإلكترونية التكيفية وفقاً لأساليب التعلم الحسية (السمعي، البصري، والحركي) و النفسية (التتابعي/ الكلي)، وذلك من خلال الأطلاع على الأدبيات، والدراسات السابقة العربية، والأجنبية لمعايير تصميم بيئات التعلم التكيفية، وكذلك إعداد قائمة معايير قابلية الاستخدام لبيئة التعلم الإلكترونية التكيفية.
  2. المنهج التطويري المنظومي: من خلال استخدام نموذج محمد خميس (2015م) لتصميم المحتوى الإلكتروني وتطويره داخل بيئة التعلم الإلكترونية التكيفية وفقاً لأساليب التعلم الحسية (السمعي، البصري، والحركي) و النفسية (التتابعي/ الكلي)، في ضوء المعايير، والمكونات ذات الصلة، و تصميم المعالجات التجريبية.
  3. المنهج شبه التجريبي: وذلك لمعرفة أثر المتغير المستقل ( بيئة التعلم الإلكترونية التكيفية وفقاً لأساليب التعلم) على المتغير التابع ( الجوانب المعرفية والآدائية لمهارات البرمجة، والقابلية للاستخدام) لدى تلاميذ المرحلة الإعدادية.

متغيـرات البحث:

أشتمل البحث على المتغيرات التالية:

أولا :-المتغيرات المستقلة:

أشتمل البحث على متغير مستقل وهو:

  • تصميم بيئة التعلم الإلكترونية التكيفية وفقاً لأساليب التعلم الحسية وهى (الأسلوب السمعي Auditory، الأسلوب البصريVisual ، والأسلوب الحركي Tactile-kinesthetic) و الأساليب النفسية وهي (التحليلي Analytic ، الكلي Global أو Holistic).

ثانيا:- المتغيرات التابعة:

تضمن البحث المتغيرات التابعة التالية:

  1. المتغير التابع الأول: الجوانب المعرفية لمهارات البرمجة المتضمنة في الوحدة الثانية من مقرر الكمبيوتر وتكنولوجيا المعلومات للصف الثالث الإعدادى.
  2. المتغير التابع الثاني: الجوانب الأدائية لمهارات البرمجة المتضمنة في الوحدة الثانية من مقرر الكمبيوتر وتكنولوجيا المعلومات للصف الثالث الإعدادى.
  3. المتغير التابع الثالث: القابلية للاستخدام.

مجتمع البحث:

تكون مجتمع البحث من جميع التلاميذ بالمدرسة الإعدادية بقرية سنتريس – مركز أشمون – محافظة المنوفية، والمجتمع المستهدف هو جميع التلاميذ المقيدين بالفصل الدراسي الثاني من العام الدراسى 2014/2015م، وعددهم 374 تلميذ /ة.

عينة البحث:

تم اختيار عينة قصدية من تلاميذ الصف الثالث الإعدادى مكونة من (179) تلميذ / ة ، وأيضاً ممن لديهم رغبة في المشاركة بالإضافة إلى توافر المصادر اللازمة لتنفيذ التجربة (جهاز حاسب، اتصال بالإنترنت، إمتلاك مهارات استخدام الحاسب، والتعامل مع المواقع على الإنترنت، و المشاركة التفاعلية)، والتعلم من خلال بيئة التعلم الإلكترونية التكيفية وفقاً لأساليب التعلم، كما انقسمت العينة إلى ستة مجموعات تم تحديدها وفقاً للاستبيانات المقدمة للتلاميذ من خلال بيئة التعلم الإلكترونية التكيفية المقترحة بالبحث (استبيان أساليب التعلم الحسية، واستبيان أساليب التعلم النفسية)، وجاء توزيع أفراد عينة كما هو موضح فى التصميم التجريبي للبحث.

التصميم التجريبي للبحث:

على ضوء المتغير المستقل بالبحث، ومستوياته، تم استخدام التصميم التجريبي المعروف بإسم “التصميم العاملى Factorial Design 3×2” ويوضح الجدول التالي يوضح هذا التصميم:

المجموعات التطبيق القبلي المعالجة التجريبية التطبيق البعدي
مهارات البرمجة مهارات البرمجة مقياس

القابلية للاستخدام

الاختبار التحصيلى المعرفى الاختبار التحصيلى المعرفى اختبار الأداء
مج1

أسلوب تعلم سمعي تحليلي (15)

محتوى تكيفي وفقاً لأسلوب التعلم السمعي Auditory

محتوى تحليلي

مج2

أسلوب تعلم سمعي كلي (10)

 

محتوى تكيفي وفقاً لأسلوب التعلم السمعي Auditory

محتوى كلي

مج3

أسلوب تعلم بصري تحليلي (26)

محتوى تكيفي وفقاً لأسلوب التعلم البصري Visual

محتوى تحليلي

مج4

أسلوب تعلم بصري كلي (81)

 

محتوى تكيفي وفقاً لأسلوب التعلم البصري Visual

محتوى كلي

مج5

أسلوب تعلم حركي تحليلي (35)

محتوى تكيفي وفقاً لأسلوب التعلم الحركي Tactile-kinesthetic

محتوى تحليلي

مج6

أسلوب تعلم حركي كلي (12)

محتوى تكيفي وفقاً لأسلوب التعلم الحركي Tactile-kinesthetic

محتوى كلي

ملاحظة: تم تطبيق أختبار الأداء لمهارات البرمجة بلغة Visual Basic.NET من خلال بيئة التعلم الإلكترونية التكيفية داخل معمل المدرسة.

مواد المعالجة التجريبية للبحث:

  1. استبيان لتحديد أسلوب التعلم الحسي لدى تلاميذ الصف الثالث الإعدادى (الأسلوب السمعي Auditory، الأسلوب البصري Visual، والأسلوب الحركي Tactile-kinesthetic). تم اختيار استبيان تم تطويره، وتعربيه من قبل المركز البريطاني GEOprojects، وتم التحكيم عليه، ملحق (3)، كما تم إعداه إلكترونياً من قبل الباحثة.
  2. استبيان لتحديد أسلوب النفسي لدى تلاميذ الصف الثالث الإعدادى (الأسلوب التحليلي / الأسلوب الكلي). تم اختيار استبيان ترجمة (السيد أبو هاشم، 2010)، وتحديد الفقرات المرتبطة بأساليب التعلم النفسية بالبحث الحالي، وتم التحكيم عليه، ملحق (4)، كما تم إعداه إلكترونياً من قبل الباحثة.
  3. بيئة التعلم الإلكترونية التكيفية وفقاً لأساليب التعلم المقترحة بالبحث الحالي كأداة للتجريب.

أدوات البحث:

  1. اختبار لقياس الجانب المعرفي لمهارات البرمجة.             (من إعداد الباحثة)
  2. اختبار لقياس الجانب الأدائي لمهارات البرمجة               (من إعداد الباحثة)
  3. مقياس القابلية للاستخدام.                                (من إعداد الباحثة)

خطوات البحث وإجراءاته:

تم إجراء البحث وفق الخطوات التالية:

  1. عمل دراسة مسحية للمراجع المرتبطة بموضوع البحث، وكذلك الدراسات، والبحوث السابقة ذات الصلة بمتغيرات البحث الحالي; بغرض وضع الإطار النظري للبحث، والمرتبط بالمحاور التالية: بيئات التعلم الإلكترونية التكيفية، وأساليب التعلم، ومهارات البرمجة، والقابلية للاستخدام.
  2. تحليل محتوى مقرر الكمبيوتر وتكنولوجيا المعلومات المقدم لتلاميذ الصف الثالث الإعدادى ،وخاصة الوحدة الثانية من محتوى مقرر الفصل الدراسى الثاني وذلك للوصول إلى الجوانب المعرفية والمهارية المتضمنة بالوحدة.
  3. إعداد قائمة بمهارات البرمجة المتضمنة في الوحدة الثانية، وعرضها على مجموعة من المتخصصين، وإجراء التعديلات اللازمة للوصول إلى الصورة النهائية لقائمة المهارات.
  4. إعداد قائمة بالمعايير اللازمة لبناء بيئة التعلم الإلكترونية التكيفية وفقاً لأساليب التعلم لتلاميذ الصف الثالث الإعدادى، وعرضها على مجموعة من المتخصصين، وإجراء التعديلات اللازمة للوصول إلى الصورة النهائية للقائمة.
  5. إعداد قائمة بمعايير القابلية للاستخدام لبيئة التعلم الإلكترونية التكيفية لتلاميذ الصف الثالث الإعداداى، وعرضها على مجموعة من المتخصيين وإجراء التعديلات اللازمة للوصول إلى الصورة النهائية للقائمة.
  6. تحديد استبيان أساليب التعلم الحسية للتلاميذ (الأسلوب السمعي Auditory، الأسلوب البصري Visual ، والأسلوب الحركي Tactile-kinesthetic).
  7. تحديد استبيان أساليب التعلم النفسية للتلاميذ (الأسلوب التحليلي / الأسلوب الكلي).
  8. إعداد المحتوى التعليمى الإلكترونى للموضوعات التي تم اختيارها في شكل أساليب التعلم التي تم تحديدها وهي الأسلوب السمعي Auditory (التحليلي / الكلي)، الأسلوب البصري Visual (التحليلي / الكلي)، والأسلوب الحركي Tactile-kinesthetic (التحليلي / الكلي).
  9. إعداد أدوات القياس وهى:

–    اختبار تحصيلي معرفى.

–    اختبار أداء.

–    مقياس القابلية للاستخدام.

–    عرض الأدوات على مجموعة من الخبراء والمحكمين المتخصصين في مجال تكنولوجيا التعليم للتأكد من صلاحيتها للتطبيق، والتحقق من صحة الأدوات وثباتها، وإجراء التعديلات اللازمة للوصول إلى الصورة النهائية للأدوات.

  1. إنتاج بيئة التعلم الإلكترونية التكيفية وفقاً لأساليب التعلم المقترحة في صورتها المبدئية، وعرضها على المحكمين، وتجربتها على عينة استطلاعية من فئة مجتمع البحث، وإجراء التعديلات اللازمة.
  2. إنتاج بيئة التعلم الإلكترونية التكيفية المقترحة في صورتها النهائية.
  3. اختيار عينة البحث من تلاميذ الصف الثالث الإعدادى من بالمدرسة الإعدادية بقرية سنتريس– بمركز أشمون – محافظة المنوفية، وتقسيمها إلى مجموعات كما هو موضح فى التصميم التجريبي تم تحديدها وفقاً للاستبيانات المقدمة للتلاميذ من خلال بيئة التعلم الإلكترونية التكيفية المقترحة بالبحث.
  4. التطبيق قبلياً لأدوات القياس على مجموعات التجربة.
  5. إجراء التجربة الأساسية للبحث.
  6. التطبيق بعدياً لأدوات القياس على مجموعات التجربة.
  7. إجراء المعالجات الإحصائية المناسبة للبيانات التى تم التوصل إليها.
  8. التوصل لنتائج البحث ومناقشتها وتفسيرها.
  9. تقديم المقترحات والتوصيات والبحوث المقترحة.

 

فروض البحث:

الفرض الأول وينص على: لا يوجد فرق ذا دلالة إحصائية عند مستوى دلالة α)≤(0.05 بين متوسطات درجات مجموعات البحث وفقاً لأساليب التعلم الحسية (سمعي، بصري، حركي) في القياس البعدي لاختبار التحصيل المعرفي لمهارات البرمجة بلغة Visual Basic.NET لدى تلاميذ المرحلة الإعدادية.

الفرض الثانى وينص على: لا يوجد فرق ذا دلالة إحصائية عند مستوى دلالة α)≤(0.05 بين متوسطات درجات مجموعات البحث وفقاً لأساليب التعلم النفسية (التحليلي والكلي) في القياس البعدي لاختبار التحصيل المعرفي لمهارات البرمجة بلغة Visual Basic.NET لدى تلاميذ المرحلة الإعدادية.

الفرض الثالث وينص على: لا يوجد تفاعل دال إحصائياً عند مستوى دلالة α)≤(0.05 بين أساليب التعلم الحسية (السمعي Auditory، البصري Visual، الحركي Tactile-kinesthetic) و أساليب التعلم النفسية (التحليلي Analytic، الكلي Global أو Holistic) داخل بيئة التعلم الإلكترونية التكيفية يؤثر على التحصيل المعرفي لمهارات البرمجة بلغة Visual Basic.NET في القياس البعدي لدى تلاميذ المرحلة الإعدادية.

الفرض الرابع وينص على: لا يوجد فرق ذا دلالة إحصائية عند مستوى دلالة α)≤(0.05 بين متوسطات درجات مجموعات البحث وفقاً لأساليب التعلم الحسية (سمعي، بصري، حركي) في القياس البعدي لاختبار الأداء لمهارات البرمجة بلغة Visual Basic.NET لدى تلاميذ المرحلة الإعدادية.

الفرض الخامس وينص على: لا يوجد فرق ذا دلالة إحصائية عند مستوى دلالة α)≤(0.05 بين متوسطات درجات مجموعات البحث وفقاً لأساليب التعلم النفسية (التحليلي والكلي) في القياس البعدي لاختبار الأداء لمهارات البرمجة بلغة Visual Basic.NET لدى تلاميذ المرحلة الإعدادية.

الفرض السادس وينص على: لا يوجد تفاعل دال إحصائياً عند مستوى دلالة α)≤(0.05 بين أساليب التعلم الحسية (السمعي Auditory، البصري Visual، الحركي Tactile-kinesthetic) و أساليب التعلم النفسية (التحليلي Analytic، الكلي Global أو Holistic) داخل بيئة التعلم الإلكترونية التكيفية يؤثر على متوسطات درجات اختبار الأداء لمهارات البرمجة بلغة Visual Basic.NET في القياس البعدي لدى تلاميذ المرحلة الإعدادية.

الفرض السابع وينص على: لا يوجد فرق ذا دلالة إحصائية عند مستوى دلالة α)≤(0.05 بين متوسطات درجات تلاميذ مجموعات البحث وفقاً لأساليب التعلم (النفسية والحسية) فى القياس البعدى لمقياس قابلية إستخدام بيئة التعلم الإلكترونية التكيفية لدى تلاميذ المرحلة الإعدادية.

الأساليب الأحصائية المستخدمة فى البحث:

قامت الباحثة باستخدام حزم البرامج المعروفة باسم” الحزم الإحصائية للعلوم الاجتماعية Statistical Package for The Social Sciences (SPSS) Ver. 22″” لتحليل البيانات التي تم الحصول عليها، والتحقق من صحة الفروض البحثية:

  • تحليل التباين الآحادي في اتجاه واحد One-way (ANOVA) : للإجابة على الفروض الأول والثاني والرابع والخامس والسابع ، وهو الاختبار المستخدم في حالة K من العينات المستقلة (حيث K أكثر من عينتين مستقلتين).
  • تحليل التباين الآحادي في اتجاهين (Two way (ANOVA: للإجابة على الفروض الثالث والسادس ، وهو الاختبار المستخدم في حالة وجود متغيرين مستقلين أو متغير مستقل (له تصنيفين فرعيين).

نتائج البحث:

توصل البحث إلى النتائج التالية:

  • لا يوجد فرق ذا دلالة إحصائية عند مستوى دلالة α)≤(0.05 بين متوسطات درجات مجموعات البحث وفقاً لأساليب التعلم الحسية (سمعي، بصري، حركي) في القياس البعدي لاختبار التحصيل المعرفي لمهارات البرمجة بلغة Visual Basic.NET لدى تلاميذ المرحلة الإعدادية.
  • يوجد فرق ذا دلالة إحصائية عند مستوى دلالة α)≤(0.05 بين متوسطات درجات مجموعات البحث وفقاً لأساليب التعلم النفسية (التحليلي والكلي) في القياس البعدي لاختبار التحصيل المعرفي لمهارات البرمجة بلغة Visual Basic.NET لدى تلاميذ المرحلة الإعدادية.
  • لا يوجد تفاعل دال إحصائياً عند مستوى دلالة α)≤(0.05 بين أساليب التعلم الحسية (السمعي Auditory، البصري Visual، الحركي Tactile-kinesthetic) و أساليب التعلم النفسية (التحليلي Analytic، الكلي Global أو Holistic) داخل بيئة التعلم الإلكترونية التكيفية يؤثر على التحصيل المعرفي لمهارات البرمجة بلغة Visual Basic.NET لدى تلاميذ المرحلة الإعدادية.
  • لا يوجد فرق ذا دلالة إحصائية عند مستوى دلالة α)≤(0.05 بين متوسطات درجات مجموعات البحث وفقاً لأساليب التعلم الحسية (سمعي، بصري، حركي) في القياس البعدي لاختبار الأداء لمهارات البرمجة بلغة Visual Basic.NET لدى تلاميذ المرحلة الإعدادية.
  • لا يوجد فرق ذا دلالة إحصائية عند مستوى دلالة α)≤(0.05 بين متوسطات درجات مجموعات البحث وفقاً لأساليب التعلم النفسية (التحليلي والكلي في القياس البعدي لاختبار الأداء لمهارات البرمجة بلغة Visual Basic.NET لدى تلاميذ المرحلة الإعدادية.
  • لا يوجد تفاعل دال إحصائياً عند مستوى دلالة α)≤(0.05 بين أساليب التعلم الحسية السمعي Auditory، البصري Visual، الحركي Tactile-kinesthetic) و أساليب التعلم النفسية (التحليلي Analytic، الكلي Global أو Holistic) داخل بيئة التعلم الإلكترونية التكيفية يؤثر على متوسطات درجات اختبار الأداء لمهارات البرمجة بلغة Visual Basic.NET في التطبيق البعدي لدى تلاميذ المرحلة الإعدادية.
  • لا يوجد فرق ذا دلالة إحصائية عند مستوى دلالة α)≤(0.05 بين متوسطات درجات مجموعات البحث وفقاً لأساليب التعلم (الحسية والنفسية) في القياس البعدي لمقياس القابلية للاستخدام لدى تلاميذ المرحلة الإعدادية.

توصيات البحث:

في ضوء ما توصلت إليه نتائج البحث، توصي الباحثة بما يلي:

  • الاهتمام بزيادة الاتجاه نحو استخدام بيئات التعلم الإلكترونية التكيفية بدلاً من البيئات الإلكترونية العادية في العملية التعليمية لما لها من تأثير جيد على التحصيل والأداء المهاري لدى تلاميذ المرحلة الإعدادية.
  • ضرورة مراعاة المعايير الخاصة بتصميم بيئات التعلم الإلكترونية التكيفية وفقاً لأساليب التعلم لزيادة التحصيل المعرفي والآداء المهاري.
  • ضرورة الأخذ في الاعتبار الأسس، والمبادىء، والمفاهيم التربوية المرتبطة بنظريات التعليم، والتعلم (السلوكية، والمعرفية، والبنائية، والأتصالية) عند تصميم بيئات التعلم الإلكترونية التكيفية، وتحديد أهم المبادىء والأسس التي تستند عليها.
  • زيادة الاهتمام باستخدام بيئات التعلم الإلكترونية التكيفية في مراحل التعليم المختلف، ومع مقررات متنوعة.
  • ضرورة مراعاة الفروق الفردية بين المتعلمين، فيما يتعلق بحاجاتهم، وأساليب تعلمهم، وتفضيلاتهم، حيث أن المتعلمين لديهم احتياجات مختلفة، ويجب أن تؤخذ الاختلافات بينهم بعين الاعتبار في التعليم المبنى على الويب، كما يجب أن يُصمم مقرر التعليم الإلكتروني بحيث يوافق احتياجات، ورغبات المتعلمين بقدر الامكان.
  • بضرورة مراعاة المعايير الخاصة بقابلية الاستخدام لتصميم بيئات التعلم الإلكترونية التكيفية، وبيئات التعلم الإلكترونية بوجه عام، والتي تم التوصل إليها من خلال البحث الحالي.

البحوث المقترحة:

  • تصميم بيئة تعلم إلكترونية تكيفية وفقاً لأساليب التعلم المعرفية وأثرها في تنمية الجوانب المهارية لدى تلاميذ المرحلة الإعدادية.
  • أثر اختلاف التفاعل داخل بيئات التعلم الإلكترونية التكيفية على تنمية مهارات البرمجة لدى تلاميذ المرحلة الإعدادية.
  • أثر اختلاف أسلوب التعلم داخل بيئة التعلم الإلكترونية التكيفية على تنمية القابلية لاستخدامها لدى تلاميذ المرحلة الإعدادية.
  • أثر التفاعل بين أسلوب التعلم وواجهة الاستخدام داخل بيئة التعلم الإلكترونية التكيفية على تنمية مهارات البرمجة لدى تلاميذ المرحلة الإعدادية.
  • تطوير نموذج لتصميم بيئات التعلم الإلكترونية التكيفية وفقاً لأساليب التعلم لدى تلاميذ المرحلة الإعدادية.

Comments

Comments

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه:
التخطي إلى شريط الأدوات