قراءة في كتاب : قبعات التفكير الست ، لإدوارد ديبونو

يتحدث دي بونو عن مشكلات حلقات النقاش والتفكير، والتي تتلخص في معظم الأحيان في اتخاذ نمط تفكير واحد أو وجود صدامات، بسبب اختلاف أنماط التفكير في حالة وجود أكثر من مشارك…قد تطغى على جلسة العصف الذهني روح التفاؤل والتي تجعل من القرار الصادر حلماً عسير المنال، أو يسيطر على الحضور التفكير العاطفي؛ فيخرج القرار متهوراً، وقد تسود الجلسة خلافات حادة بسبب اختلاف التوجهات، فتخرج بلا شيء

قبعات التفكير الست” كتاب يهدف إلى التوصل إلى فكرة جوهرية تتعلق بتركيز التفكير وعدم المزج بين الآراء الشخصية والحقائق، والنقد الإيجابي والسلبي، والحدس والإبداع. فالحدس وحده لا يكفي لاتخاذ القرارات. وهناك ضرورة السيطرة على الغضب في اتخذا القرارات. فمن الانفعالات الضارة المعبرة عن اضطرابات النفس انفعال الغضب، ذلك الذي يستبد بصاحبه فيجعله لا يستطيع أن يصدر أحكاماً مدروسة ويتعرف الكاتب لا “الأنا” وأهميتها وكيفية الدفاع عنها واحترامها.
فالعقل هو المرشد الذي يهتدى به، والأحكام الصحيحة لا تقع خارج الذات، بل تنبع منها العقل. في هذا الكتاب تطرق الكاتب إلى عمل خرائط التفكير “Thinking Maps” وهو مصطلح للخرائط التي يجري عليها توزيع أساليب وأنماط التفكير. وتتلون الخرائط وتتنوع بحسب نوع التفكير، وتتحدد الألوان في نهاية المطاف، بحيث تشمل جميع المتغيرات والآراء والحقائق والانتقادات والحدس. ويأتي في النهاية دور صاحب القبعة الزرقاء متخذ القرارات الذي يحل الصراعات ويقوم بإدارة الوقت. ولا يكتفي بوصف الظاهرة أو المشكلة، بل يخلق منها مشروع تصور يحوّل النقد إلى إبداع ويعالج المشكلة كنقطة انطلاق لبداية عمل جديد، فلا يكون له أي وجه شبه واضح مع القرار السابق لمشكلة مختلفة. وهكذا يطمح المدير الناجح إلى إيجاد نقد يعتمد على نقد الإبداع من أجل أن يخلق الإبداع.
وترمز ألوان القبعات الست إلى ما يأتي: القبعة البيضاء: البيانات والحقائق والأرقام. القبعة الحمراء: الحدس والمشاعر والعواطف. القبعة السوداء: المنطق السلبي. القبعة الصفراء: المنطق الإيجابي. القبعة الخضراء: الإبداع والابتكار. القبعة الزرقاء: التحكم بالعمليات واتخاذ القرارات.

التصنيف

 

12688248_1022987157742925_1894068610988811938_n
تأليف : إدوارد دى بونو
رابط تحميل الكتاب : http://bit.ly/sla46

 

قراءة كتاب القبعات الست

Comments

Comments

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه:
التخطي إلى شريط الأدوات