هل يحل xAPI مكان SCORM في منصات التعلم الحديثة ؟

 

combined-logo-scorm-cloud-tin-can-api

تميل كثير من منصات التعليم الإلكتروني الحديثة خاصة المبني منها على تكنولوجيا الحوسبة السحابية إلى دعم معايير Experience Application Program Interface وتكتب اختصارا xAPI ، وتعرف كذلك بمعايير TIN CAN API . إن ما فرضته بنية المقررات الدراسية الحديثة من متطلبات على معايير مشاركة المحتوى عززت التوجه نحو معيار TIN CAN API كبديل عن SCORM .

إن الـ API بشكل عام هو مجموعة من الروتين، والبروتوكولات، وأدوات لبناء تطبيقات البرمجيات. يحدد API كيفية تفاعل مكونات البرامج مع بعضها البعض وأساليب عرضها للمحتويات ضمن واجهة المستخدم الرسومية (GUI)، أما xAPI فهو يركز على تبادل المحتوى التعليمي والخبرات وعرضها عبر واجهات التفاعل.

لقد ظل سكورم SCORM هو المعيار الرئيسي لمشاركة المحتوى التعليمي الإلكتروني لأكثر من عشر سنوات لكن بلا شك أن هذا المعيار يواجه كثير من الصعوبات حاليا، فهو لا يدعم عديد من المتطلبات التعليمية التي يفرضها المنهج الحديث. ففي عام 2014 قامت مجلة رابطة التعلم Learning Guild magazine بنشر مراجعة لمعيار سكورم SCORM أشارت فيها إلى أنه :

“بعد التحديث الأخير في عام 2009، أصبح من الواضح أن معيار SCORM محدودا للغاية. لقد تم إنشاء معيار (XAPI)، المعروف سابقا باسم TIN CAN، وذلك استجابة لرغبة مجتمع التعلم الإلكتروني لتحديث قدرات SCORM، والذي تم تطويره في البداية لجعل المناهج التعليمية قابلة للتشغيل المتبادل مع أنظمة إدارة التعلم”

وتأكيدا على توجه أنظمة إدارة التعلم الإلكتروني ومنصات التعلم الحديثة نحو معيار xAPI ظهرت عدة تطبيقات في سوق البرامج تحول المحتوى المعد وفقا لمعيار SCORM إلى صيغة متوافقة مع xAPI ، بل أن بعض المنصات الحديثة أعلنت صراحة أنها لن تدعم معيار سكورم SCORM منها BrandLX على سبيل المثال ، والتي قدمت لمستخدميها تطبيق SCORM to Tin Can API Cookbook لتحويل محتواهم من سكورم إلى تن كان .

إن معيار XAPI أو TIN CAN ، كمعيار جديد في مشاركة المحتوى الإلكتروني التعليمي يجعل من الممكن للطالب استعراض قدر كبير من عناصر المحتوى والخبرات سواء كنت متصلا بالإنترنت أو غير متصل . يسمح API بإحضار البيانات بشكل ثابت بطريقة أمنة وتبادلها بين الأنظمة المختلفة، باستخدام مفردات بسيطة.

tin-can-api

ما قبل xAPI

لم يكن معيار TIN CAN أو xAPI هل المحاولة الأولى للخروج من عباءة معايير سكورم الشهيرة ، فمن المعايير المنافسة معيار AICC والذي أسهل من معيار سكورم ويركز على إمكانات التشغيل البيني interoperability المتبادل بين أنظمة التعلم والذي سمح لأنظمة إدارة التعلم LMSs بالاتصال على مستوى البيانات مع أنظمة إدارة المحتوى المتوافقة وتبادل المحتوى فيما بينها.

 

True Acronym

Easier Acronym

A
I
C
C
Aviation
Industry
CBT
Committee
Anywhere
Intranet/Internet
Content
Communication

 

يعتبر البعض أن معيار AICC أكثر وضوحا وأمنا وموثوقية بالمقارنة ببديله SCORM والذي يشترك معه في نفس الهدف ويختلف في أسلوب التطبيق ( للمزيد :  http://www.aicc.org/joomla/dev/ )

من ناحية أخرى فإن شهرة معيار سكورم وشيوعه وضعت على مطوريه مزيدا من الأعباء وزادت الحاجة لتطويره لتلبية متطلبات التعليم الإلكتروني الجديدة مثل دعم بيئات التعلم الشخصية والتشغيل المتبادل ، ومزج البيانات Data Mashup

 

True Acronym

Easier Acronym #1

Easier Acronym #2

S
C
O
R
M
Sharable
Content
Object
Reference
Model
Store
Content
On
RISC (Learner domain)
Mandated
Stub*
Connector
On
RISC (Learner domain)
Mandated

* ملف Stub هو ملف مضغوط بصيغة ZIP يحتوي على ملف imsmanifest.xml والذي يسمح بالتواصل مع المحتوى في حالة كون المحتوى على نطاق مختلف عن نطاق نظام إدارة التعلم.

( للمزيد : http://scorm.com/scorm-explained/ )

 

إذا ما الجديد الذي سيقدمه TIN CAN API أو xAPI :

تم تطوير النسخة الأصلية من معيار تن كان التي كتبتها شركة Rustici كجزء من مشروع بحثي بتكليف من مبادرة التعلم الموزع المتقدم ADL . وكان هذا المشروع اطلق عليها اسم “تن كان TIN CAN”، وقدمت Rustici للبرامج ما عرف بواجهات تفعل التطبيقات تين كان TIN CAN API. وقد أطلق عليه رسميا من قبل ADL مسمى واجهة تفاعل تطبيقات الخبرة أو Experience API ، و لا يزال الاسمين مستخدمين بالتبادل .

التن كان هي مواصفات جديدة تماما وليس إعادة إحياء أو تطوير لمواصفات سابقة في مجال تكنولوجيا المعلومات ، تسمح هذه المواصفات لأنظمة التعلم بجمع بينات حول الخبرات التعليمية والأفراد سواء وجد اتصال مباشر أم لم يوجد، فالتن كان يسمح بجمع البينات بشكل ثابت حول أنشطة شخص أو مجموعة أشخاص بشكل ثابت ، بحيث اصبح بمقدور كثير من الأنظمة المختلفة أن تتواصل فيما بينها وتتشارك هذه البيانات بشكل آمن ودائم باستخدام صيغة TIN CAN المبسطة .

ما يميز التن كان هو السهولة والمرونة ، فقد استغنى هذا المعيار عن كثير من القيود التي وضعتها المعايير السابقة له ، لقد سمح هذا المعيار لكثير من التطبيقات التعليمية أن تعمل معا وتتواصل فيما بينها بدلا من أن تكون أشبه بجزر منعزلة في نظام إدارة التعلم ، ومن تلك التطبيقات التي استفادت من هذا المعيار ، التعلم الجوال Mobile Learning ، والتعلم الاجتماعي Social Learning ، وتطبيقات المحاكاة Simulations ، البيئات والعوالم الافتراضية Virtual Worlds ، الألعاب التعليمية الجادة serious games ، الأنشطة التعليمية الواقعية real-world activities ، التعلم المبني على التجريب experiential learning ، التعلم دون اتصال مباشر بالشبكة offline learning ، التعلم التشاركي collaborative learning ، وغيرها من التطبيقات التي تحتاج لبيانات تجلب من أنظمة خارجية .

إن معيار Tin CAN معيار مجاني مفتوح المصدر يقاد مجتمعيا community-driven يمكن لأي تطبيق أن يستخدمه مجانا .

SCORM_vs_Tin_Can

فكرة عمل TIN CAN API أو xAPI :

تقوم فكرة عمل المعيار على عدة مبادئ منها :

أن التعلم يتم بالتفاعل بشكل أساسي، سواء كان هذا التفاعل مع الأفراد أو المحتوى أو الأنظمة، هذا التفاعل يتم في أي مكان وبطرق متعددة، إن جميع البيانات الناتجة عن هذا التفاعل يمكن تسجيلها عبر تطبيق API.

عند الحاجة لتسجيل أي نشاط ، فإن التطبيق يرسل عبارة آمنة في شكل محدد مثلا ( أسم ، فعل ، مفعول ) إلى مخزن أو مستودع تسجيل التعلم LRS والذي يعد قلب نظام التن كان .

يقوم مستودع تسجيل التعلم LRS بتسجيل جميع البيانات الناتجة عن التفاعل، كما يمكن لهذا المستودع مشاركة تلك البيانات مع مستودعات أخرى سواء تلك المدمجة مع أنظمة دارة التعلم أو المستودعات المستقلة.

tin can vs scorm

يتكون التن كان من أربعة طبقات كما يلي :

  1. نسخة محدثة من SCORM تحرر المستخدم من البنى القديمة والقيود التي تضعها نسخة سكورم الحالية .
  2. المسجل : والذي يسمح بتسجيل أي خبرة تعليمية تحدث حتى تلك التي تنتمي للتعلم غير الرسمي Informal learning ، والتي تعطي صورة أوضح حول مسارات تعلم الأفراد داخل النظام ، وخراجه .
  3. حرية البيانات : هذا المستوى يحرر البينات الخاصة بالمتعلم من القيود التي تضعها أنظمة إدارة التعلم التقليدية مما يسمح بمشاركتها وتبادلها بشكل آمن وحر في نفس الوقت.
  4. المستوى الرابع يحقق ( حلم ) كل مصمم عن طريق ربط بينات التدريب بالمتطلبات الوظيفية للأفراد ، حيث يحتفظ لكل فرد بسجل تدريبي يضمن أنشطة تعلمه .

كيف توظف التن كان حرية تبادل البينات :

  1. حرية بناء البيانات : إن البنية الحديثة للعبارات statements والتي تستخدم بنية ( الاسم ، الفعل ، المفعول ) في تسجيل جميع أنشطة التعلم .
  2. حرية التواصل بين مستودعات تسجيل التعلم LRSs ، بما يسمح من مشاركة البينات بين تلك المستودعات حول أنشطة التعلم وبيناته ، وبالتالي يمكن للمتعلم أن يبني خبرته من مصادر مختلفة ، مثل أن يسجل في مجموعة من المقررات في جامعات مختلفة تستخدم أنظمة تعلم مختلفة لكن يسهل الربط وتبادل البيانات فيما بينها. وينعكس ذلك بشكل إيجابي على حرية بناء بيئات التعلم الشخصية ، وحرية تتبع أنشطة المتعلم وإنجازاته.
  3. حرية التواصل عبر الأجهزة : أي جهاز يمكنه إرسال البينات بصيغة التن كان يمكن استخدامه بفعالية في التعلم ، مثل أجهزة الجوال والحاسبات اللوحية ، وقد تخطي هذا المعيار بعض مشكلات تطبيقات سكورم على بعض تلك الأجهزة. من أمثلة الربط بين الأجهزة وأنظمة التعلم ، الربط بين المحاكيات Simulators وأنظمة إدارة التعلم ، حيث يمارس الطالب أداؤه العملي على المحاكي ( أيا ما كان نوعه ) ويتم إرسال نتائج هذا التفاعل لنظام إدارة التعلم مباشرة ، كما أنه لا يستلزم وجود اتصال مباشر أثناء التفاعل ، حيث أن الجهاز يخزن البيانات ويتم إرسالها بمجرد توصيل الجهاز بالإنترنت.
  4. إن تتبع أداء الطالب التعليمي لا يستلزم منه الاتصال المباشر بنظام إدارة التعلم ، فقيام الطالب باستعارة كتاب من المكتبة ، أو أداء تجربة بالمعمل ، أو مشاهدة تجربة عبر الجوال ، أو حضور وبينار في جامعة خارجية ، كل ذلك يتم تسجيله في سجل الطالب دون الحاجة للدخول على نظام إدارة التعلم طالما أن تلك الأنظمة متوافقة مع التن كان .

 

لتحميل نسخة من مواصفات التن كان :

https://github.com/adlnet/xAPI-Spec/blob/master/xAPI.md

 

مزيدا من المصادر :

The LETSI SCORM 2.0 White Papers

The xAPI Overview

xAPI Technical Specification

ADL’s Controlled Vocabulary

Original xAPI Examples

SCORM to xAPI Wrapper

Intro to Developing Web-based xAPI Content

Starting from SCORM: A Developer’s Guide

Comments

Comments

  تميل كثير من منصات التعليم الإلكتروني الحديثة خاصة المبني منها على تكنولوجيا الحوسبة السحابية إلى دعم معايير Experience Application Program Interface وتكتب اختصارا xAPI ، وتعرف كذلك بمعايير TIN CAN API . إن ما فرضته بنية المقررات الدراسية الحديثة من متطلبات على معايير مشاركة المحتوى عززت التوجه نحو معيار TIN CAN API كبديل عن SCORM . إن الـ API بشكل عام هو مجموعة من الروتين، والبروتوكولات، وأدوات لبناء تطبيقات البرمجيات. يحدد API كيفية تفاعل مكونات البرامج مع بعضها البعض وأساليب عرضها للمحتويات ضمن واجهة المستخدم الرسومية (GUI)، أما xAPI فهو يركز على تبادل المحتوى التعليمي والخبرات وعرضها عبر واجهات…

عناصر المراجعه :

تقييم المستخدمون: كن أول المصوتين !
0
error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه:
التخطي إلى شريط الأدوات