أرشيف الوسم : الوسائل والأجهزة التعليمية

بول أندرسون: الألعاب التعليمية تزيد شغف المعرفة

نقلا عن : دارين شبير ( البيان) في عصر التكنولوجيا الحديثة، وانتشار وسائل الترفيه المعتمِدة على أدوات التواصل، أصبحت الكتب التعليمية تعيش مأزقاً حقيقياً، بسبب الجدية التي تحيط بها، والنظريات الجامدة التي تعتري ثناياها، وتؤطر زواياها، حتى بات من الضروري، إيجاد وسائل وبدائل تجعل من العملية التعليمية أمراً ممتعاً، وخصوصاً في عصر، لم تعد تفارق فيه الهواتف الخلوية المملوءة عن ...

أكمل القراءة »

كتاب: أصول تكنولوجيا التعليم

تأليف روبرت م. جانية جامعة ولاية فلوريدا   ترجمة : د. محمد بن سليمان حمود المشيقح …….. جامعة الملك سعود. د. عبد الرحمن بن إبراهيم الشاعر …….. جامعة الملك سعود. د. بدر بن عبدالله بن حمد الصالح …….. جامعة الملك سعود. د. فهد بن ناصر بن فهد الفهد …….. جامعة الملك سعود .    

أكمل القراءة »

تطبيقات الأقلام الرقمية في التعليم

أعتمدت في أساس هذا المقال على عمل قرأته منذ عدة سنوات لميشيل هالير Michael Haller وعدد من أوراق العمل له والتي تناولت مستقبليات تطوير الأقلام الرقمية والأدوات الملحقة بالحاسبات تماشيا مع اتجاهات التطوير في واجهات التفاعل مع الكمبيوتر، لكن ما دعاني للرجوع إلى تلك الأوراق والبحث عنها في غابة من الجلدات الرقمية على اقراصي الصلبة المستخدمة للنسخ الاحتياطي هو ظهور ...

أكمل القراءة »

الخبرات التعليمية

  أن هناك نوعين من الخبرات: خبرات مباشرة هادفة خبرات غير مباشرة (بديلة) فالخبرات المباشرة هى الخبرات التى يتعلمها الفرد من المواقف الحقيقية، وهى أساس التعليم عن طريق العمل والإدراك الحسى المباشر للأشياء وذلك باستخدام الحواس الخمس مثل السمع والبصر والذوق واللمس والشم أو بعض هذه الحواس كالسمع والبصر، وهى لا تقتصر على ما يتعلمه التلميذ فى المدرسة فحسب، بل ...

أكمل القراءة »

الوسائل التعليمية : الملامح العامة

من الملاحظ أنه ليست هناك درجة كبيرة من الإنفاق على معنى محدد للمفهوم الذى نتناوله، فهناك من ينظر إلى الوسائل على أنها أجهزة، وهناك من يراها أدوات، كما أن هناك من يراها أجهزة وأدوات ومواد ومواقف لا يستعيد البعض اللغة اللفظية كوسيلة تعليمية فى حين يرى فريق آخر أن الكتاب المدرس نفسه وسيلة تعليمية، ويعتبر البعض المعلم نفسه وسيلة تعليمية، ...

أكمل القراءة »

الوسائل التعليمية : تطور المفهوم.

ارتبطت عمليات التدريس فى المدارس والمؤسسات التعليمية المختلفة فى بداية نشأتها باللغة اللفظية، وانعكس ذلك على الكتب المدرسية فجاءت خالية تماما من الصور والرسوم، وفى القرن الخامس عشر ظهرت المحاولات الأولى للتقليل من اللغة اللفظية حيث ظهرت الصور والرسوم لأول مرة فى الكتب المدرسية كمعينات بصرية Visual Aids، وبدأ الحديث فى ذلك الوقت على أهمية حاسة الإبصار فى مواقف الاتصال ...

أكمل القراءة »
error: Content is protected !!
التخطي إلى شريط الأدوات