المعايير المهنية للمعلمين في المملكة العربية- مايو 2016

المعايير المهنية للمعلمين في المملكة العربية- مايو 2016

 

ُتعد المعايير المهنية للمعلمين مكونا ً أساسيا في عملية إصالاح التعليم ورفع جودة أداء المعلم التي تجري حاليا في المملكة العربية السعودية، حيث ستسهم في تلبية احتياجات الطالب، والمعلمين والمدارس، والنظام التعليمي بأكمله، وتوضح المعايير المهنية ما ينبغي أن يعرفه المعلمون ويكونوا قادرين على القيام به لينالوا شرف االنتماء لهذه المهنة العظيمة.

فالمعايير المهنية تحدد بوضوح العناصر المرتبطة بالقيم والمسئوليات والمعارف والممارسات للمعلم. كما أنها تسترشد باألدلة المتعلقة بنواحي الممارسة المهنية للمعلم التي ثبت أن لها تأثيرا كبيرا على نواتج الطالب 7 ،وتقديرا ملموسا في المجتمع
السعودي، وارتباطا بالشريعة اإلسالمية.
ُوتشكل المعايير الدقيقة لقبول الطالب في مؤسسات إعداد  المعلمين أساسا لرفع جودة التعليم في الوطن. ويتم توضيح
المعايير عبر أربعة مستويات لألداء بحيث تدعم النمو المهني للمعلم طوال حياته الوظيفية. ويبدأ النمو المهني للمعلم بمرحلة
إعداد المعلمين قبل الخدمة، وهي المرحلة التي تسبق ترخيص ً المعلمين المؤهلين حديثا وضمهم للمهنة، وحتى الوصول
لمراحل متقدمة في المستويات المهنية للمعلمين.

تستند المعايير المهنية للمعلمين في المملكة العربية السعودية إلى األبحاث التعليمية التي تؤكد أن المعلمين المؤثرين
هم ممارسون مهتمون ومتأملون ومتعلمون مدى الحياة يسعون باستمرار إلى اكتساب معارف ومهارات جديدة. كما يسعون
لتحسين ممارساتهم التعليمية لضمان وصول الطالب إلى كامل إمكاناتهم .
وتعتبر المعايير المهنية للمعلمين، بما تصفه وتحدده من المعارف والممارسات، أحد أهم العناصر لتحسين جودة التدريس، فضلا عن رفع كفاءة النظام التعليمي ككل.

توفر المعايير المهنية للمعلمين في المملكة العربية السعودية  منصة ً وطنية لدعم المزيد من اإلصالح التعليمي في مجال جودة
المعلمين. وتهدف بشكل رئيس إلى تحسين نواتج الطالب عن طريق رفع جودة التدريس.
كما توفر المعايير المهنية لغة مشتركة للمعلمين للتواصل فيما بينهم بخصوص األهداف المهمة والمراد تحقيقها، واإلشارة إلى كل ما له قيمة عالية في مهنة التدريس.

الاطلاع على المعايير

Comments

Comments

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه:
التخطي إلى شريط الأدوات