مناقشة رسالة ماجستير بعنوان : فاعلي توظيف العصف الذهني الإلكتروني في إكساب معلمات العلوم مهارات التخطيط للتعليم النشط

arab-east-collegesتم بحمد الله في يوم الأربعاء 18-5 -2016 ، بكليات الشرق العربي ، بالرياض ،  مناقشة رسالة ماجستير للباحثة ؛ سهام بنت سعيد الزهراني ، إشراف د. مصطفى جودت صالح ، بعنوان :

فاعلية توظيف العصف الذهني الإلكتروني في إكساب معلمات العلوم مهارة التخطيط للتعلم النشط .

وتشكلت لجنة المناقشة والحكم من كل من :

أ.د. نبيل جاد عزمي   :   أستاذ ورئيس قسم الوسائل وتكنولوجيا التعليم بكليات الشرق . ( مناقشا )

أ.م.د.  مصطفى جودت : أستاذ تكنولوجيا التعليم المشارك . ( مشرفا)

د. محمد جابر عسيري : أستاذ تكنولوجيا التعليم المساعد.      ( مناقشا )

هدفت الدراسة إلى تحديد فاعلية توظيف استراتيجية العصف الذهني الإلكتروني في إكساب معلمات (العلوم) مهارة التخطيط للتعلم النشط، ولتحقيق أهداف الدراسة؛ تم إتباع المنهج شبه التجريبي، وتكوَّنت عينة الدراسة من (20) معلمة من معلمات التعليم العام والخاص, في مدارس شرق الرياض، وقد تم تقسيم العينة إلى مجموعتين تجريبيتين:

المجموعة التجريبية (1) ضمت (10) معلمات, تم تدريبهن إلكترونياً عن طريق أحد أنظمة إدارة التعلم الإلكتروني ((Schoology, والتي تدرج فيها المقررات والأنشطة عن التخطيط للتعلم النشط, إضافة لجلسات (فصول افتراضية Wiziq) باستخدام العصف الذهني الإلكتروني, والمجموعة التجريبية (2) ضَمّت (10) معلمات, تم تدريبهن تدريباً إلكترونياً باستخدام أحد أنظمة إدارة التعلم الإلكتروني ((Schoology, والتي تدرج فيها المقررات والأنشطة عن التخطيط للتعلم النشط, بدون استخدام العصف الذهني الإلكتروني.

وقامت الباحثة بتطبيق أداتي الدراسة: (اختبار تحصيلي) و (بطاقة فحص للجوانب الأدائية والمهارية لخطة التعلم النشط), بعد التأكد من صدقهما وثباتهما، وقد توصلت الدراسة إلى نتائج, أهمها:

  • وجود فروق ذات دلالة إحصائية عند مستوى ((0.05= α, بين التطبيقين القَبْلي والبَعْدي لاختبار الجوانب المعرفية، وكذلك في بطاقة الفحص للجوانب الأدائية لمهارة التخطيط للتعلم النشط لدى معلمات (العلوم) بالمرحلة الابتدائية, في المجموعة التجريبية التي استخدمت استراتيجية العصف الذهني الإلكتروني لصالح التطبيق البَعْدي.
  • وجود فروق ذات دلالة إحصائية عند مستوى ((0.05= α, بين التطبيقين القَبْلي والبَعْدي للاختبار في الجوانب المعرفية، وكذلك في بطاقة الفحص للجوانب الأدائية لمهارة التخطيط للتعلم النشط لدى معلمات “العلوم” بالمرحلة الابتدائية في المجموعة التجريبية التي استخدمت التعليم الإلكتروني التقليدي لصالح التطبيق البَعْدي.
  • وجود فروق ذات دلالة إحصائية عن مستوى ((0.05= α, بين التطبيق البَعْدي للمجموعتين التجريبيتين في اختبار الجوانب المعرفية، وكذلك في بطاقة الفحص للجوانب الأدائية لمهارة التخطيط للتعلم النشط، ترجع للتأثير الأساس لطريقة التدريس, لصالح المجموعة التجريبية التي درست باستخدام العصف الذهني الإلكتروني.
  • وجود أثر كبير جداً، ومهم تربوياً لاستخدام أسلوب العصف الذهني الإلكتروني، وكذلك للتعليم الإلكتروني التقليدي في إكساب معلمات (العلوم) بالمرحلة الابتدائية الجانب المعرفي، والجانب الأدائي من مهارة التخطيط للتعلم النشط.
  • إن فاعلية العصف الذهني الإلكتروني، أكبر من فاعلية التعليم الإلكتروني التقليدي في إكساب معلمات (العلوم) بالمرحلة الابتدائية الجانب المعرفي، والجانب الأدائي من مهارة التخطيط للتعلم النشط.

وبناء على نتائج الدراسة فإن الباحثة توصي بضرورة استخدام أسلوب العصف الذهني الإلكتروني في التدريب عن بُعْد للمعلمات؛ نظراً لثبوت فاعليتها في تنمية مهارة التخطيط للتعلم النشط.

Comments

Comments

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه:
التخطي إلى شريط الأدوات